منتديات أنوار المدينة
أهلاً وسهلااً بك زائرنا الكريم إذا كانت هذه زيارتك الأولى نرجو من حضرتك التسجيل
حتى تتمكن من استعمال العناوين الخارجية


 

الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  بحـثبحـث  مطلوب مشرفينمطلوب مشرفين  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
مرحباً بك دوماً في منتديات وطني السودان زادك الله تقوى يازائرآخر زيارة لك كانت في
آخر عضو مسجل اسلام الصعيدىفمرحباً به

شاطر | 
 

 ديوان محمد العيد آل خليفة اجتماعيات وسياسيات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شريف ابراهيم
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1642
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 28/08/2011

مُساهمةموضوع: ديوان محمد العيد آل خليفة اجتماعيات وسياسيات   الإثنين 3 أبريل 2017 - 12:17

باخرة الموت
علام يظل دهرك مستريبا؟ …*… تسائله ويأبى أن يجيبا
ويغضى عن شكاتك مستخفا …*… كأنك في شكاتك لن تصيبا
فيا لله من دهر تغافى …*… عن البلوي ولم يبصر قريبا
ويا لله من دهر تجافى …*… عن الذكرى واكبر أن ينيبا
ألم يوقن بأن الخطب خطب …*… تكاد له البصائر أن تغيبا
ألم يوقن بأن الخطب أنجى …*… على العمال شبانا وشيبا
قسا البلد الحريج وضاق ذرعا …*… بهم فتيمموا البلد الرحيبا
وأدرك ربعهم جدب مشت …*… لهم فاستقبلوا الربع الخصيبا
وقالوا إن في باريس عيشا …*… يروق غضاضة ويلذ طيبا
وقالوا انها تسلي المعنى …*… وقالوا انها تؤوي الغريبا
وإن لها من الحسنى لحظا …*… وان لنا من الحسنى نصيبا
ألسنا المخلصين لها حضورا …*… السنا المخلصين لها مغيبا
محضناها المحبة واغتدينا …*… نطارحها التغزل والنسيبا
ولبينا مهيب الحرب لما …*… أهاب بنا فأرضينا المهيبا
فسدت في وجوههم النواحي …*… مسالكها ولم ترحم حبيبا
وقامت ضجة في الغرب كبرى …*… تصب عليهم النقد مريبا
فكم من قائل أخشى وحوشا …*… تدب بأرض باريس دبيبا
وكم من قائل اخشى زنوجا …*… تبيح القتل والذام المعيبا
فقل للقائمين على فرنسا …*… انيبوا وارتأوا رأيا لبيبا
وقل للقائمين على فرنسا …*… تعالوا فاشهدوا الخطب العجيبا
جسوم في "فروش " (1) مجدلات …*… تعاني تحته الغاز الرهيبا
وأجساد ممزقة الحشايا …*… تكاد لها النواصي أن تشيبا
حديد "فروش" يفريها شظايا …*… وعزف "فروش" يبكيها نحيبا
مشائيم أناخ البؤس فيهم …*… فمزق ثوب أمنهم القشيبا
وصب عليهم الارهاق سوطا …*… من البلوى فكان لهم مذيبا
فريح القر تعصف زمهريرا …*… وفيح الحر يلفحهم لهيبا
مصاب نملأ الدنيا احتجاجا …*… عليه عسى المناوئ ان ينيبا
فحسبك أيها الخطب المفاجى …*… لقد أشهدتنا اليوم العصيبا
فأبكيت الهلال به وطه …*… وابكيت ابن مريم والصليبا
وسر في ذمة التاريخ خطبا …*… رهيبا في مسامعنا مهيبا
وحسبك ان أثرت شجون نضو …*… كئيب يألف النضو الكئيبا
اذا ما صوت الناعي بأرض …*… تراه بسفك عبرته مجيبا
يناغي البائسين كما يناغي …*… لعمري العندليب العندليبا
ويحيي في رثائهم الليالي …*… وينهض في مصارعهم خطيبا
بقلب يلفظ الأنفاس حرى …*… وعين تذرف الدمع الصبيبا
فيا ظئر (الجزائر) يا فرنسا …*… أيجدر بالجزائر أن تخيبا؟
تناويك الممالك وهي تصبو …*… إليك فهل رأيت لها ضريبا؟
__________
(1) فروش: محرف من اسم الباخرة، والعامة تسمى هنا الثغر الذي تحمل الباخرة اسمه هكذا: "سيدي فروش"
ويا ولد الجزائر صن …*… حماها وكن برا بساحتها أديبا
ولا تخش الوقاع بها فإني …*… رأيت الله مطلعا رقيبا
__________
في الاستعمار الفرنسي عدة صفات من جهنم منها: أن من ابتلى به لا يموت ولا يحيا، كما أن من دخل جهنم لا يموت فيها ولا يحيا. والاستعمار الفرنسي في الجزائر كله دائر على هذه الصفة. فهو بعد أن جرد الجزائريين من أسباب الحياة وتركهم حفاة عراة جياعا، ليسجل عليهم العبودية المؤبدة للسادة الأروبيين، يعملون لهم ليلا ونهارا في سبيل القوت المقتر، فإن زاد فتح لهم طريق في فرنسا للعمل بسواعدهم لا بعقولهم في مصانعها وكان الجزانري الذي يصل إلى فرنسا يعد نفسه سعيدا فيها لارتفاع الأجور نوعا ما، بحيث تكفيه وتكفي أولاده المتخلفين، وكانت كثيرا ما تثور ثائرة المعمرين لنقصان الأيدي العاملة في كرومهم الواسعة وحقول القمع المترامية الأطراف، فتعود الحكومة إلى استرضائهم بتحجير السفر على الجزائريين. وفي ذات مرة ضاقت الحياة بجماعة أولئك العملة ففروا إلى فرنسا متسللين في باخرة اسمها (سيدي فرج) باسم الثغر الذي أنزل منه أول جندي فرنسي من جنود الاحتلال الأول …*… وأخفاهم صاحب الباخرة في عنابر سفلية مظلمة مشبعة بالغازات، خالية من الهواء، وأغلق عليهم الأبواب، فما كادوا يصلون مرسى (مرسيليا) وتفتح عنهم الأبواب حتى مات منهم أحد عشر رجلا بالاختناق، وكان الآخرون بمقربة من الموت .. وكانت ضجة عظيمة بعد أن افتضحت هذه الحقيقة الشنيعة، ذلك كله أثر في نفس الشاعر، ففاضت بهذه القصيدة يصف المأساة ويتوجع لها وينعي على فرنسا هذه الجريمة التي تسببت عن تحجير سفر العمال إلى فرنسا.


االحمد لله االحمد لله ااالحمد لله االحمد لله الحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات Arrow Arrow Arrow
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف ابراهيم
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1642
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 28/08/2011

مُساهمةموضوع: يا نفس   الإثنين 3 أبريل 2017 - 12:29

يا نفس
نشرت في (الشهاب) ج 1 و8 جانفي 1932 غرة رمضان 1350.
•---------------------------------•
عرفتك يا نفس أزهري أو ترهبي …*… على كل حال مذهبي فيك مذهبي
عرفتك نفسا بالغرور مريضة …*… قديما فما تجدي ضروب التطبب
مباءة نكران وورد ضلالة …*… ومنبت خسران ومهد تقلب
إخالك ليثا بين جنبي أغلبا …*… فمن لي لليث بين جنبي أغلب
يروعني بالوثب والزأر دائما …*… ويحبسني ما بين ناب ومخلب
أفي كل يوم منك باللوم غارة …*… علي لقد أتعبتني شر متعب
تريدين يا نفس الحياة طليقة …*… وتهوين أن تلهي عليها وتلعبي
تريدين يا نفس الحياة طويلة …*… لتقضي عليها مأربا إثر مأرب
مارب لا تنفك تترى كأنها …*… كواكب تبدو كوكبا إثر كوكب
ذري في الدعاوي والمنى كل رغبة …*… فمزن الدعاوي والمنى غير صيب
وغري بغيري لا تغري بعارف …*… خبير ببرق من عفافك خلب
فما لك ان شع السراب بمهمة …*… من الأرض يممت السراب لتشربي؟
حسبت شعاع الشمس في الأرض موردا …*… وما هو فوق الأرض غير التلهب
حسبت شعاع الشمس في الأرض ثابتا …*… وأيان ما تغرب به الشمس يغرب
ردي الترب والأحجار والريح والعنا …*… فذلك ما يبلى به كل أشعبي
وذي مأرب في نفسه لم يفز به …*… يراني ظلما دونه لسد مأرب
فان القه يخلد الي وينشرح …*… وان أعده يعتب علي ويغتب
ألم يكفه أني أحارب حية …*… فيرميني منه بأروغ ثعلب
ولي مطلب صعب الوسائل موعر …*… فيا ويح نفسي من وسائل مطلبي
سأحملها فيها على الموت ساخرا …*… من الموت أو ترمي شعار التهيب
ذريني أنصب للعلى جهد طاقتي …*… فلم يرق فيها منصبا غير منصب
خذي الجد زادا في مسيرك والحقي …*… بها واليها فاركبي كل مركب
فليس بحر من يرى العز ممكنا …*… ويبقى أسير الذل تحت التغلب
وأغرب خطب هالني خطب موطن …*… لنا منعته الشمس أسراب أغرب (1)
كما حبست عنه الرياح وعارضت …*… له دون سيل القطر من كل مسرب
بأجنحة سود كأن خيالها …*… ظلام بليل قاتم الوجه غيهب
فيالك فردوسا تحولت دمنة …*… ويا وحشتا من أغرب فيك نعب
ويا وحشتا من محنة نكبت بها …*… سلالة مازيغ وفتية يعرب
تسام بخسف وهي ولهى حزينة …*… وتوسم إفكا بالخنى والتعصب
وكم قائل فازت بنيل حقوقها …*… ولما تفز إلا بعنقاء مغرب
ويا نفس كم نفست كربك في الصؤبى …*… بجم الأماني وهي شنشنة الصبى
فلا تعذليني في التشاؤم بعد ما …*… نبت بي صروف الدهر عن كل طيب
تريدين خوضي في الأماني تعلة …*… وذلك أمر إن اخض فيه أكذب
وتشكين مني عزلة وتجنبا …*… ومن فرط وجدي عزلتي وتجنبي
وما أنا إلا طائر فوق بانة …*… يردد سجعا خافتا ذات مغرب
يسر به تحت الدجى متسترا …*… ليأمن رمي الصائد المترقب
__________
(1) هذه الأبيات والتي تليها كانت مثار مضايقات للشاعر من الدوائر الاستعمارية، ومن (ميرانت) مدير الشؤون الأهلية بالولاية العامة آنذاك.
فلا تحقري صوتي الرقيق فإنه …*… عن الشعب كالسلك الرقيق المكهرب
ولا تحقري ضعفي وليني ففيهما …*… رضى الله لا في قوتي وتصلبي
وكم من أخ في الدين خان فلم أخن …*… ولاطفته أرجو السماح كمذنب
أخوه أنا ما دام يقبلني أخا …*… وفي حرمتي ما دام في حرمة الأب
ولست لغير الله أرهب سطوة …*… فما كان غير الله عندي بمرهب
وما كان غير الرفق عندي صالحا …*… لشعب مريض بالهوى والتحزب
فيا أيها الداعي الى الله لا تحد …*… عن الرفق إن الرفق أربح مكسب


االحمد لله االحمد لله ااالحمد لله االحمد لله الحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات Arrow Arrow Arrow
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف ابراهيم
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1642
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 28/08/2011

مُساهمةموضوع: هذه جدوة   الإثنين 3 أبريل 2017 - 12:31

هذه جدوة
نشرت في العدد (43) من جريدة البصائر سنة 1936.
•---------------------------------•
خاطر هاجس …*… من غد واجس
ورؤى لونها …*… حالك عابس
ومنى دونها …*… مهمة طامس
وجوى في الحشا …*… ناخر ناخس
وأسى لم يذق …*… مثله بائس
تلك حال امرئ …*… شعبه ناعس
نح على أمة …*… حظها تاعس
أمة مجدها …*… دارج دارس
أمة ما لها …*… قائد سائس
في مهب الهوى …*… نبتها …*… مائس
قد نبا سيفها …*… وكبا الفارس
أبإصحلاحها …*… يهمس الهامس؟
وبإفسادها …*… يجرس الجارس؟
كل رأس بها …*… مطرق ناكس
كل قلب بها …*… حائر يائس
خصمها دائب …*… فوقها دائس
وبنوها أخ …*… لأخ باخس
وهوى منهم …*… لهوى عاكس
وجهول على …*… عالم نافس
هل درى قائم …*… باسمه جالس
انه غامط …*… حقنا غامس؟
غره ما به …*… يلبس اللابس
رب حدس به …*… حازف الحادس
وقياس به …*… أخطأ القائس؟
هذه كسرة …*… هل لها كابس
جرها نابز …*… بالأذى نابس
أترى ينثني …*… عوده اليابس
أم ترى ينجلي …*… عذره الحابس
ان جو الهدى …*… مشرق آنس
نحن في بيئة …*… لصها حارس
فارع فيها الجنى …*… أيها الغارس؟
قل لشعب سجى …*… ليله الدامس
هذه جذوة …*… هل لها قابس؟


االحمد لله االحمد لله ااالحمد لله االحمد لله الحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات Arrow Arrow Arrow
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف ابراهيم
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1642
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 28/08/2011

مُساهمةموضوع: يا فرنسا   الإثنين 3 أبريل 2017 - 12:33

يا فرنسا
نشرت في مجلة الشهاب ج 4/ 12 جوليت سنة 1936.
•---------------------------------•
يا فرنسا بك الجزائر لاذت …*… وأكنت لك الولاء الشديدا
فاز فيك (اليسار) فاليوم لا عسـ …*… ـر أليس اليسار فألا حميدا
فاز فيك (اليسار) فالأمة اليو …*… م ستفدى بما عسى أن يفيدا
فاز فيك (اليسار) فاقتربت منـ …*… ـك وناطت بك الرجاء الوطيدا
أجمعت أمرها (لمؤتمر الشعـ …*… ـب) فوفته مهرجانا وعيدا
صرخ الشعب فيه صرخته الكبـ …*… ـرى وناداك يسترد الفقيدا
ليس حقا أن تحرمي الشعب حقا …*… لقي النار دونه والحديدا
ليس حقا أن تستريحي ويشقى …*… ليس حقا أن تسكني ويميدا
ليس حقا أن تستجدي ويبلى …*… ليس حقا أن تخلدي ويبيدا
يا فرنسا ردي الحقوق علينا …*… وأقلي الأذى وكفي الوعيدا
نحن رغم الطغاة في الأرض أحرا …*… ر وان خالنا الطغاة عبيدا
نبتغي السلم والهدوء ونأبى …*… أن يكاد امرؤ لنا او يكيدا
حسبنا العدل لا نهم بأن ثـ …*… ـأر من حاكم بغى أو نقيدا
فدعي الماضي الحزين بما فيـ …*… ـه وهاتي الغد الرضي السعيدا


االحمد لله االحمد لله ااالحمد لله االحمد لله الحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات Arrow Arrow Arrow
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف ابراهيم
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1642
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 28/08/2011

مُساهمةموضوع: هل من جديد   الإثنين 3 أبريل 2017 - 12:35

هل من جديد
القصيدة نشرت في العدد (14) من جريدة "البصائر" سنة 1936 وفي مجلة (الشهاب) بهذا التعليق:
اقترحنا على الشاعر الشباب بل أمير شعراء الجزائر الأستاذ (محمد العيد) أن ينظم لنا أبياتا في مخاطبة (لجنة البحر العليا) بمناسبة اجتماعها الأخير، ومقال جريدة (الطان) الذي أقام الأمة وأقعدها تخليدا لذكرى هذه الحادثة وإبقاء لها ما بقي التاريخ لأن الشعر يحفظ ولا ينسى، فأجاب الاقتراح وعبر عن شعورنا وأعرب عما في ضميرنا بهذه الأبيات العامرات الخالدات، إن شاء الله.
•---------------------------------•
يا لجنة البحر خبرينا …*… هل فيك للشعب من مفيد
جريدة (الطان) (1) أنذرتنا …*… بحادث السوء من بعيد
وأنت تدعيننا لنوم …*… منعم بالرؤى سعيد
إلئ متى تنشدين فينا …*… أنشودة الأم للوليد؟
يا لجنة البحر لا تحيفي …*… عن جانب العدل أو تحيدي
هل من جديد لديك يعطى …*… للشعب في عامه الجديد؟
هل من جديد فقذ سئمنا …*… سياسة الوعد والوعيد؟
__________
(1) جريدة الطان: من أوسع الجرائد الفرنسية انتشارا في تلك الفترة.


االحمد لله االحمد لله ااالحمد لله االحمد لله الحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات Arrow Arrow Arrow
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف ابراهيم
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1642
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 28/08/2011

مُساهمةموضوع: يا شرق   الإثنين 3 أبريل 2017 - 12:38

يا شرق
لا يقتصر شعر محمد العيد على القضايا المحلية أو العربية، بل يساير الحركات التحررية في افريقيا وآسيا، ويشارك في القضايا الانسانية عموما .. وهذه القصيدة عن سقوط الحبشة الافريقية في يد إيطاليا العاتية.
وقد نشرت هذه القصيدة في العدد (21) من جريدة البصائر سنة 1936م.
•---------------------------------•
من يسكت الليث ومن يسكن؟ …*… إن هدوء الليث لا يمكن
غاب عن الغاب فلا موطئ …*… يرضيه كالغاب ولا موطن
دعوه يرأز واثبا بعدها …*… فالزأر والوثب له ديدن
نجا النجاشي ناشدا مأمنا …*… وما على وجه الثرى مأمن
(أديس أبابا) اليوم ديست فلا …*… أوراقها تندى ولا الأغصن
نوح طير الروض من حولها …*… وصوح الزنبق والسوسن
صال عليها جيش (روما) فهل …*… صاوله الأحباش أم أذعنوا
ما حالهم والنار تصليهم …*… والجيش عاث فيهئم مثخن؟
والغاز في الاخلاق يغزوهم …*… وفي الكمامات لهم يكمن
آدتهم أيد حديدية …*… تحصد خلق الله لا تحصن
يبغي بها الباغون أن يحظروا …*… حرية الأشخاص لا يحضنوا
قالوا مددناها لتمدينهم …*… فبئس ما مدوا وما مدنوا
مال بال (روما) للأذى جردت …*… سيفا لها في دينها يطعن!؟
هل بالأذى يسمح (عيسى) لها …*… وهل به إنجيلها يأذن!؟
أيزدري بالدين (بطريقها) …*… ويسكت (البطريرك) الدين
هل (فاتكان) القوم عن فتكهم …*… بالخلق يرضى أم له يحزن؟
قد لقن الحكمة رهبانها …*… فلقبوا رسلا بما لقنوا
معاذ رسل الله أن يركعوا …*… فوفا لغير الله أو يركنوا
(نيرون) روما قام من قبره …*… في أرضها يفتن من يفتن
قد أعول العالم من معول …*… يهدم فيه السلم لا يهدن
وأرعب الأرعن جيرانه …*… فهل درى من أرعب الأرعن؟
في أمة (السكسون) غيظ على …*… غيظ ستذكي ناره الأزمن
والشرق- ويح الشرق- مستغرق …*… في النوم لم تطرف له أجفن
يا شرق خذ حذرك من جيرة …*… هاموا بحب الجور مذ هيمنوا
يؤمن في الجيرة وحش الفلا …*… يا شرق والغربي لا يؤمن
يبدي لك الغرب رؤى حلوة …*… وتحتها يبطن ما يبطن
أما ترى الأحباش لم يحمهم …*… حام سوى ما يدهن المدهن
دخائل الأقوام مدخولة …*… فلا يغرنك ما أعلنوا
(إثيوبيا) اليوم مثاباتها …*… تخزى وذكرى ملكها تخزن
اليوم والأعراب تغرى بها …*… يذاد عنها كنزها الأثمن
اليوم لا ينجو على ضهرها …*… لا منبت خصب ولا معدن
اليوم ينفى كل (رأس) بها …*… حر ويخفى حقها البين
يا مهجرا كالخلد فيما مضى …*… لاذ به واستأمن المؤمن
هل تذكرالأصحاب تسرى بهم …*… الى حماك الأينق الأيمن؟
أذ (بكة) تبكي وهم في الدجى …*… عنها (ابن مظعون) بهم يظعن
واذ رسول الله يرجو لهم …*… ما يجمع الشمل وما يضمن
واذ قريش في صنوف الأذى …*… وراءهم تمعن ما تمعن
إنا مدينون لخل خلا (1) …*… نحيي له الذكرى ولا ندفن
أكرم فيك الصحب فاستمرأوا …*… في ظله مرعاك واستوطنوا
ولابنك العالي له في الورى (2) …*… ذكر به غر الورى أذنوا
الصابر الموقن في محنة …*… يذهل فيها الصابر الموقن
يا معشر الاحباش صبرا لما …*… يدمي من الجرح فما يدمن
أنتم لنا رغم النوى إخوة …*… فما علينا خطبكم هين
ما عندنا حول سوى ما به من التعازي تنبس الألسن
فأسمعوا الأحرار شكواكم …*… حرى عسى أذن لكم تأذن
لا يحسب الباغون عقباهم …*… حسنى فعقبى البغي لا تحسن
__________
(1) هو النجاشي أصحمة الذي آوى بعض الصحابة المهاجرين إلى أرض الحبشة.
(2) هو بلال بن رباح الحبشي مؤذن رسول الله صلى الله عليه وسلم.


االحمد لله االحمد لله ااالحمد لله االحمد لله الحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات Arrow Arrow Arrow
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف ابراهيم
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1642
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 28/08/2011

مُساهمةموضوع: يا وفد   الإثنين 3 أبريل 2017 - 12:41

يا وفد
نشرت في العدد 29 من جريدة البصائر سنة 1936.
•---------------------------------•
صادف رضى والق رفدا …*… يا وفد بوركت وفدا
وأم باريس ركبا …*… باليمن تحدو وتحدى
باسم الجزائر فاسأل …*… باريس لا تخش ردا
ان الجزائر ترجو …*… باريس أن لا تصدا
خاب الذين أقاموا …*… بين البلادين سدا
غدا بباريس تلقى …*… عطفا وتكسب حمدا
غدا ستسمع فيها …*… صوت العدالة يصدى
فاكشف لها السر واصدع …*… بالحق لا تأل جهدا
وابسط مطالب شعب …*… نادى بها واستعدا
يا وفد أمرك جد …*… فاصرف له العزم جدا
قل للدليلة سيري …*… بنا إلى الورد قصدا
إطوي بنا السير طيا …*… ولا تمديه مدا
فكم أماني ظماى …*… أتتك تطلب وردا
أوردتها مثل (سعد) …*… لا بل تجاوزت (سعدا) (1)
يا وفد ذكر فرنسا …*… عهدا تقادم عهدا
__________
(1) إشارة إلى قول الشاعر:
أوردها سعد، وسعد مشتمل …*… ما هكذا يا سعد ترود الابل
قل مسنا الضر قبلا …*… وخاننا الصبر بعدا
متى تفين بوعد …*… يا أعذب الناس وعدا؟
لا بد أن تمنحينا …*… ما لا نرى منه بدا
فكم وسعناك برا …*… وسعته اليوم جحدا
وكم بخلت فقلنا …*… لعلها سوف تندى
وكم ظلمت فقلنا …*… لعل للظلم حدا
الحرب تشهد أنا …*… كنا بجنبك أسدا
أئن دجا الخطب ندعى …*… وإن جلا الخطب نعدى؟
أيحرم النفع شعب …*… عليك بالنفع أجدى؟
فخففي الحجرعنا …*… إنا نضاهيك رشدا
انا نقاضيك دينا …*… قد ان أن يستردا
حقا لنا منك يقضى …*… لا نعمة منك تسدى
جئناك كالأم نشكو …*… أخا علينا تعدى
(معمرا) لك أخلى …*… وبانيا لك هدا
لم يعمر الدار إلا …*… ليوسع الجار طردا
صاحبنا مستغلا …*… وساسنا مستبدا
إن أبصر الحسن أخفى …*… أو أبصر القبح أبدى
لقد تهيأ سرا …*… لحربنا وتصدى
وود لو لم نصادف …*… من (جبهة الشعب) ودا (1)
__________
(1) في سنة 1936، قامت في فرنسا حكومة ائتلاف من أحزاب اليسار اطلقوا عليها اسم (الواجهة الشعبية) واغتر الجزائريون بالمظاهر التي ظهرت بها تلك الحكومة، وكان من نتائج ذلك أن تداعى العلماء والنواب المسلمون، ومن ورائهم الأمة كلها إلى عقد مؤتمر تمثلت فيه الجزائر كلها، وقرر المؤتمر بالإجماع تشكيل وفد إلى باريس يحمل نسخة من مطالب الأمة الدينية والسياسية والاقتصادية والثقافية.
إلى متى وهو يجزي …*… عن خالص الحب حقدا؟
الى متى وهو يشقي …*… شعبا ليسعد فردا؟
أيجعل الضد حلفا …*… ويجعل الحلف ضدا؟
ويحسب العبد حرا …*… ويحسب الحر عبدا؟
نحن الحنيفون دينا …*… نحن المنيفون مجدا
من سامنا الهون اذى …*… (محمدا) (ومعدا)
...
يا وفد خلفت ذكرق …*… تبقى على الأرض خلدا
زنت (الجزائر) حشرا …*… لها وزانتك حشدا
رح امنا واغد جذلا …*… وطب مراحا ومغدى
يا شعب بشراك هذا …*… خير لجيلك يهدى
زال الردى عنك فاسلم …*… نحن الحمى كيف تردى
فخط للعز صحرحا …*… وخط للذل لحدا
وسل من الموت قربا …*… تنل من الموت بعدا
فلم نزل لك حصنا …*… و (للجزائر) جندا
إن (الجزائر) منا …*… بالروح والمال تفدى
__________
= وقد كان لاجتماح هذا المؤتمر تأثير عظيم في نفس الشعب الجزائري، وبعث الآمال الكمينة، رالتشوف إلى الغايات التي يرجوها، ويعمل لها العاملون من أبنائه.
وفي غمرة هذا التأثير، جاشت قريحة شاعرنا بهذه القصيدة يخاطب بها الوفد ويودعه ويتيمن بهذا الوفادة وفيها أبيات كانت معانيها سائغة في ذلك الوقت الذي كان الشعب الجزائري يقنع فيه ببعض الحق، أما اليوم، قد جاوز الأماني إلى العمل فقد أصبحت تلك المعاني ممجوجة في ذوقه بود أن أصبح السيف هو الحكم بينه وبين فرنسا. فمعذرة لقراء الديمان إذا أثبتنا تلك الأبيات التي هي تصورات في زمن غير هذا الزمن.
وللشاعر مع هذا فضل أي فضل في تنبيه الأفكار قبل ذلك الزمن إلى الغايات التي يجب أن يسعى لها الشعب متئدا متدرجا.
القاهر
(محمد البشير الإبراهيمي)


االحمد لله االحمد لله ااالحمد لله االحمد لله الحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات Arrow Arrow Arrow
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف ابراهيم
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1642
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 28/08/2011

مُساهمةموضوع: ذكرى المؤتمر   الإثنين 3 أبريل 2017 - 12:45

ذكرى المؤتمر
أنشدت في الذكرى الأولى للمؤتمر الإسلامي التي أقيمت بالعاصمة في شهر أغسطس سنة 1937م.
ونشرت في مجلة الشهاب ج: (6) م: (13)
•---------------------------------•
أقيمي لا تفارقك السعود …*… سلام الله أيتها الوفود
شهدت اليوم مؤتمراعظيما …*… أغر لمثله يجب الشهود
به تبنى الجزائر من جديد …*… وتستحيا الماثر والجدود
ونبعث صوتنا الشعبي حرا …*… يدوي مثلما دوت رعود
ونقتحم السدود الى حقوق …*… حرمناها وإن علت السدود
بلغنا رشدنا يا كون فاشهد …*… وأدركنا فأذعن يا وجود
وجدد أيها التاريخ جدد …*… لنا عهدا تدين له العهود
سجلك شرعة بالحق تقضي …*… وقانون تقام به الحدود
فسجل واجبات الشكر سجل …*… لشعب عن كرامته يذود
ويا أملا تآلق من بعيد …*… كمثل النجم ان لك الصعود
هلم بنا نصل حبلا بحبل …*… ألما يكفنا هذا الصدود؟
ركبنا للقضية كل صعب …*… نرود من المراجع ما نرود
وأقسمنا بكل يمين صدق …*… لها بسوى المطالب لا نعود
وجاءتنا الردود بألف بشرى …*… فما أغنت بها عنا الردود
متى توفى الوعود فقد مللنا …*… تساؤلنا، متى توفى الوعود؟
أعد لنا بوادي (السين) ورد …*… مصفى لو يتاح لنا الورود
أنظمأ للعدالة يا فرنسا …*… وعندك ماؤها العذب البرود؟
اصابتنا الجوائح والرزايا …*… وأعوزت المرافق والرفود
حنت أعناقنا الاغلال ظلما …*… وحزت في سواعدنا القيود
وأعلنا المظالم والشكايا …*… فأخفتها الدسائس والكيود
وأنغضت الرؤوس لنا هزوءا …*… وإنكارا وصعرت الخدود؟
الم نوسعك في الجلى جهودا …*… ألم تحم الحمى تلك الجهود
فما هذا التجاهل والتناسي …*… وما هذا التنكر والجحود
وان نبعد وإن نشرد قلوبا …*… فمنك البعد باد والشرود
فسوسي المسلمين بكل عدل …*… وخلي ضيمهم فهم الأسود
لهم في مقبل الأيام شأن …*… به يتمخض الزمن الولود
فقم يا ابن البلاد اليوم وانهض …*… بلا مهل فقد طال القعود
وقل يا ابن البلاد لكل لص …*… تجلى الصبح وانتبه الرقود
تنادى المسلمون لأخذ حق …*… أقر به النصارى واليهود
ونحن المسلمين رجال سلم …*… وحرب فيهما زكت القصود
بذلنا فيهما الأعمار جودا …*… وليس وراء بذل العمر جود
وأحسنا السياسة وهي صدق …*… ولا رتب هناك ولا نقود
أنخزى والإلاه لنا ولي …*… ومنتصر ونحن له جنود؟
معاذ الله أن نخزى فيرضى …*… ويجزي بالقلى وهو الودود
فخض يا ابن الجزائر في المنايا …*… تظللك البنود أو اللحود
باخلاص واقدام وعلم …*… يسود على البرية من يسود
وفي حسن القيادة كل خير …*… فلا يسيء القيادة من قيود
ويا شعب اجتنب حرب التعادي …*… وخل اللغو فهو لها وقود
ولا تزعجك بادرة افتراق …*… بدت فلكل عاصفة ركود
ولا تيأس من الفوز المرجى …*… فقد يخضر بعد اليبس عود
بغى الباغي رداك فخاب سعيا …*… للباغي الردى ولك الخلود


االحمد لله االحمد لله ااالحمد لله االحمد لله الحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات Arrow Arrow Arrow
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف ابراهيم
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1642
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 28/08/2011

مُساهمةموضوع: يوم الشعب   الإثنين 3 أبريل 2017 - 12:48

يوم الشعب
ألقاها الشاعر في يوم الذكرى الثانية للمؤتر الإسلامي الجزائري سنة 1937.
ونشرت في مجلة الشهاب ج: (5) م: (13) جويلية.
•---------------------------------•
اليوم موسمك الأغر …*… يما أيها الشعب الأبر
اليوم تمتحن السرا …*… ئر في هواك وتختبر
اليوم يظهر من وفى …*… بالعهد فيك ومن غدر
اليوم تجتمع الوفو …*… د على ولائك والزمر
اليوم فيك جفاك يحـ …*… ـسى اليوم عهدك يدكر
اليوم نرجو أن نحقـ …*… ـق ما نؤمل من وطر
اليوم يوم الجد يو …*… م السعي فينا والنظر
اليوم يوم الشعب حـ …*… ـل اليوم يوم المؤتمر
ذكرى معطرة ترفـ …*… ـف كمثل أفواف الزهر
ذكرى مشرفة لمؤ …*… تمر عليه الحول مر
ذكرى المطالب والحقو …*… ق لعرضها شعب حضر
يا شعب باركك المهيـ …*… ـمن باسمه الأعلى وبر
يا شعب لقيت الرضى …*… يا شعب وقيت الضرر
يا شعب بالأمس ائتمر …*… ت وذاع أمرك واشتهر
وركبت عزمك راجيا …*… أن لا يطول بك السفر
أتممت غرسك للمنى …*… وبقيت تنتظر الثمر
فمتى يواتيك القضا …*… ومتى يواليك القدر؟
ومتى الوفاء؟ فطالما انـ …*… ـتظر الوفاء من انتظر!
ومتى يمن عليك بالـ …*… ـبشرى وتحظى بالظفر؟
حتام ينظر في المطا …*… لب والحقوق ويفتكر؟
حتام مبتدأ المطا …*… لب والحقوق بلا خبر؟
أبت السياسة في الجزا …*… ئر أن نعامل كالبشر
ولعل من نظم السيا …*… سة أن نغش وأن نغر
ولعل منها أن يدسـ …*… ـس لنا ونجذب للحفر
ولعل منها أن نما …*… طل كي يساورنا الضجر
والملك في علم السيا …*… سة معرض الحيل الكبر
كم للسياسة فيه ألـ …*… ـواح منوعة الصور
كفي فحكمك ياسيا …*… سة في الورى سوس نخر
واليك عنا يا فجا …*… ر فليس فينا من فجر
هل نحن إلا للبرو …*… ر وأهله أزكى نفر؟
ما الشرع والقانون فيـ …*… ـك سوى صحائف تستطر
تمحى بحد السيف إن …*… لم تمح بالعلل الأخر
تلهو السياسة بالمصا …*… لح كالصوالج والأكر
فبرمية منها نساء …*… ورمية أخرى نسر
لم يخل ميدان السيا …*… سة قط من كر وفر
يا جارة السين الاما …*… ن بك الأمان من الغير
فمن الأذى غب الأذى …*… ذقنا الأمر على الأمر
نشكوك أم نشكو اليـ …*… ـك أذى تفاقم وانتشر
إن الجزائر جوها الـ …*… ـوضاح كالليل اعتكر
إن الجزائر خلدها الـ …*… ـزاهي استحال الى سقر
إن الجزائر شعبها افـ …*… ـتقد المرافق وافتقر
والمدعي العمران فيها …*… اليوم يخرب ما عمر
أبدا يسيء بنا الظنو …*… ن ونحن لم نهمم بشر
أيظننا خطرا عليـ …*… ـك ونحن ذواد الخطر
نحن البراء من الجحو …*… د السالمون من البطر
نحن الأعفاء الضما …*… ئر والأصحاء الفطر
العائذون من استعا …*… ذ العاذرون من اعتذر
المكرمون لضيفينا …*… شكر الضيافة أو كفر
المؤثرون السلم إلا …*… أن نهان ونحتقر
أنجاب عن طلب الحقو …*… ق بان نراع وننتهر؟
ونعد من شر الشرا …*… ر ونحن من خير الخير
هيهات يأبى الله يأ …*… بى المصطفى تأبى مضر
الحق أجدر أن يحكـ …*… ـم في الشعوب وفي الأسر
يا مبطل الحق اقترفـ …*… ـت جناية لا تغتفر
من أبطل الحق استحـ …*… ـق السخط فالحذر الحذر!!
أمر الالاه بأن نحقـ …*… ـق الحق فيما قد أمر
أين المفر من الإلا …*… ـه وحكمه أين المفر؟!
أو تبتغي وزرا يصو …*… نك منه كلا لا وزر؟!
عبثا تحاول بالمنى …*… جبرا اذا القلب انكسر
بالعدل والإحسان دا …*… وكسير قلب أو فذر
بالعدل والإحسان سس …*… شعبا من الضيم انفجر
العدل والإحسان رو …*… ح الله في الأرض استقر
يا أيها الشعب استقم …*… في السير واتبع الأثر
يا أيها الشعب اتعظ …*… في السالكين بمن عبر
كن حازما جلدا جلدا ودع …*… عنك الميوعة والخور
سر تحت مؤتمرالجزا …*… ئر فهو فيها كالقمر
واحفل بفكرته الموفـ …*… ـقة المجيدة في الفكر
وانفر اليه فانه الـ …*… ـركن الشديد لمن نفر
وأضف الى الحجر المقا …*… م بصلبه صلب الحجر
لا در در العامليـ …*… ـن لنقضه ما در در
سيجيء يوم للجزا …*… ئر فيه تطرح الكدر!!
وتظل سيرة أهلها الأ …*… سياد سيدة السير
فكأنني بالحق فيـ …*… ـها بعد حين قد ظهر!
وكأنني بالخصب عـ …*… ـم وبالنعيم بها زخر
وكأن باديها ازدهى …*… وكأن حاضرها ازدهر
فلكل شيء منتهى …*… ولكل أمر مستقر!!


االحمد لله االحمد لله ااالحمد لله االحمد لله الحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات Arrow Arrow Arrow
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف ابراهيم
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1642
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 28/08/2011

مُساهمةموضوع: تقريظ كتاب محمد عثمان باشا   الإثنين 3 أبريل 2017 - 12:50

تقريظ كتاب محمد عثمان باشا
حين صدر كتاب (محمد عثمان باشا) للأستاذ أحمد توفيق المدني استقبله صديقه الشاعر بهذه القصيدة مقرظا ومنوها بتاريخ الجزائر ودولة الأتراك.
ونشرت القصيدة في (البصائر) سنة 1937.
•---------------------------------•
أبحث فلن تعدم من يخبر …*… قد تنشر الأيام ما تقبر
واستخبر التاريخ عن دولة …*… مرت على اجلائها الأعصر
كان لها في أرض "مزغنة" …*… ملك وسلطان بها يزخر
كانت به تفخر مزهوة …*… وكان مزهوا بها يفخر
حدث عن الترك وعن بأسهم …*… فبأسهم في الحرب لا ينكر
حدث- خلاك الذم- عن عسكر …*… لهم خلوا ما مثلهم عسكر
من كل جندي يخوض الوغى …*… كأنه في ساحها قسور
أو قائد راياته تعتلي …*… أو (رايس) (1) أسطوله يمخر
و (الداي) فيهم مورد مصدر …*… ما يورد الديوان (2) أو يصدر
حكومة الديوان دلت على …*… عدل من الترك لهم يشكر
قامت على الشورى فما دونها …*… وال بأمر الحكم يستأثر
قف حول بحر الروم مستفسرا …*… فكم وعى الأخبار مستفسر
__________
(1) الرايس. قائدة السفينة الحربية.
(2) الديوان: مجلس الدولة.

وقل له مستطلعا قل له …*… هل تذكر الأتراك هل تذكر؟؟
هل تذكر (الرياس) تعنو لهم …*… قراصن البحر وتستأسر؟
صالوا فلا الإسبان تثنيهم …*… ولا الفرنسيس بهم تظفر
عرش على الدأماء قد شاده …*… من لا يخاف الموت أو يحذر
جرى الدم الأحمرمن حوله …*… فكاد يخفى موجه الأخضر
يا بحر في عهدك خلف مضى …*… فهل تصون الحلف أو تغدر؟
(مزغنة) (1) حولك مأزومة …*… ويسرها المرجو مستعسر
لا عربها في كل حي بها …*… عرب ولا بربرها بربر
قد أدبر المقبل من أمرها …*… وحكمها مذ أقبل المدبر
فكل أرض خصبة جدبة …*… وكل ربع عامر مقفر
ضاقت بنا الدنيا على رحبها …*… وساءنا المنظر والمخبر
هل زلزلت أرض بنا فدفد …*… أم عصفت ريح بنا صرص؟
دجى من الأحداث ملنا بها …*… لليأس لولا بارق يظهر
ومعشر من نبت مزغنة …*… في البر لم يلحق بهم معشر
لاحوا على اليمن بأفاقها …*… كما يلوح العارض الممطر
من عالم في نصحها لايني …*… أو كاتب عن حقها يجهر
أو باحث في درس تاريخها …*… يدأب كالأفلاك لا يفتر
أما ترى (أحمد) كيف اجتلى …*… للترك عصرا نيرا يبهر
(محمد عثمان باشا) به …*… ينهى بسيف الحق أو يأمر
ويستشير الجند مستفسرا …*… كالليث في أشباله يزأر
حكومة زهراء في عصرها …*… دل عليها كوكب أزهر
__________
(1) (مزغنة): اسم قديم لمدينة الجزائر.
دل عليها كاتب ماهر …*… كأنما أنجبه عبقر
لا يبخس الأبطال حقا ولا …*… يمن بالأعمال يستكثر
تلك الأيادي لا دعاو بها …*… يهذر كالمحموم من يهذر
فاهنأ أخي (توفيق) وابشر وكن …*… أجدر من يهنأ أو يبشر
وضعت في الميزان جيلا مضى …*… ما فيه تستوفي ولا تخسر
وقمت بالتبشير في أمة …*… لباك منها السامع المبصر
فادأب على التاريخ واكشف به …*… حضارة عن أهلها تستر
نحن لأدواح العلى ننتمي …*… وفرع شانينا هو الأبتر
من كل خسران بنا محدق …*… نعوذ بالله ونستنصر
نصبر ما استكبر أعداؤنا …*… في الأرض والعقبى لمن يصبر
فمجدنا أعظم من مجدهم …*… والله من أكبرهم أكبر!!


االحمد لله االحمد لله ااالحمد لله االحمد لله الحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات Arrow Arrow Arrow
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف ابراهيم
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1642
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 28/08/2011

مُساهمةموضوع: تقسييم فلسطين   الإثنين 3 أبريل 2017 - 12:52

تقسييم فلسطين
نشرت في جريدة البصائر سنة 1937.
•---------------------------------•
يا قسمة القدس انت ضيزى …*… لم يعدل القاسمون فيك
مضوا على الحيف لم يبالوا …*… بما جرى من دم سفيك
القدس للعرب من زمان …*… لن يقبلوا فيه من شريك
قد سامه الأجنبي خسفا …*… وهد من ركنه السميك
يا (لندرا) لو درى بنونا …*… لم يأمنوا الغدر من بنيك
إخال شعب اليهود سرا …*… سباك بالعسجد السبيك
أهكذا تفصل القضايا …*… بحكمها لجنة المليك؟
قد دل طغيان أنكلترا …*… على فناء لها وشيك


االحمد لله االحمد لله ااالحمد لله االحمد لله الحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات Arrow Arrow Arrow
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف ابراهيم
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1642
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 28/08/2011

مُساهمةموضوع: يا وادي السان   الإثنين 3 أبريل 2017 - 12:55

ريعة الله أولى في الشرائع أن …*… تمتاز عنها بتفضيل ورجحان
وكيف ننسخ أو ننسى شريعته …*… ونحن أمة إسلام وإيمان
ويل لأشياخ بلدان عتوا وعثوا …*… فيها كأنهم خراب بلدان
خفوا (لمؤتمر الأميار) (1) واحتشدوا …*… به احتشاد ذئاب حول خرفان
لن يقبلوا الحق الا رغم أنفهم …*… ولو أقمنا عليهم ألف برهان
قل للألى حصروا حق الرعية في …*… إسعاف مرضى وفي إطعام جيعان
غذوا القلوب وداووها فقد بقيت …*… مما تلاقيه من جور وعدوان
واهدوا العقول ودلوها فقد بقيت …*… حيرى تهيم بلا علم وعرفان
وخلدوا بجميل الذكر ملككم …*… فلم يدم أبدا ملك لإنسان
__________
(1) مؤتمر الأميار جمع محرف عن اللغة الفرنسية. مفرده (مير): شيخ البلدة، والشاعر يشير إلى اجتماع شيخ البلديات بالجزائر للاجتماع ضد مشروع (بلوم فيليت) المطالب: بالاندماج!!
يا وادي السان
نشرت في جريدة البصائر سنة 1937.
•---------------------------------•
يا (وادي السان) أوردنا بإحسان …*… ولا تمتنا صدى يا وادي (السان) (1)
ألا اسقنا من رحيق بالشذى عبق …*… لا تسقنا من حميم بالأذى ان (2)
أنصف عطاشا أرادوا منك أن يردوا …*… فذادهم كل فتاك وفتان
لهم عليك أياد جمة شهدت …*… بها وقائع (لامارن) و (فردان) (3)
انا قنعنا فلم نسأل سوى ثمن …*… بخس لما ابتعت منا من دم قاني
ما للحقوق إلينا غير واصلة …*… وقد سمعنا بها من منذ أزمان؟
هل عاقها البحرعنا فهي عاجزة …*… عن قطع ما فيه من لج وشطان؟
أم راقها البحر حسنا فهي سابحة …*… تلهو بما فيه من در ومرجان؟
أم الحقت ببنات البحر فاحتجبت …*… عن كل قاص من الرائين أوداني؟
يا باحثا ممعنا في (كشف حالتنا) …*… إلى متى أنت في بحث وإمعان؟
الى متى أنت منا خائف حذر …*… كأننا في البرايا جنس غيلان
قد (ائتمرنا) فبينا رغائبنا …*… جميعها فأجب عنها بتبيان
أو لا فأنجز حقوقا قد مطلت بها …*… وعدا وإن كان فيها بعض نقصان
وكل برنامج في خير ملتنا …*… وجنسنا فهو مقبول بشكران
__________
(1) السان: النهر الذي يشق مدينة باريس.
(2) آن: شديد المرارة. وفي القرآن. {يطوفون بينها وبين حميم آن}.
(3) لامارن: و (فيردان) موقعان في الأرض الفرنسية لمعركتين في الحرب العالمية الأولى.


االحمد لله االحمد لله ااالحمد لله االحمد لله الحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات Arrow Arrow Arrow
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف ابراهيم
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1642
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 28/08/2011

مُساهمةموضوع: بعد هذا   الإثنين 3 أبريل 2017 - 12:58

بعد هذا
نشرت في جريدة البصائر 1937م.
•---------------------------------•
إلى (لجنة البحث) ترنو العيون …*… وفيها تروح وتغدو الظنون (1)
ومنا تفرق فيها الرواة …*… طوائف واختلف القائلون
فمن قائل: تتقصى الرعاة …*… وتحصى عليهم جميع الشؤون
ومن قائل: تستميل القلوب …*… لهم وتبث الرضى والسكون
ومن قائل: لجنة كاللجان …*… ستمضي وتمضي عليها السنون
وتبقى الجزائر تحت النعال …*… تداس وتسقى كؤوس المنون
فيا لجنة زعم البرلمان …*… وواجهة الشعب: أن لا تخون
ألا حققي ثقة الواثقين …*… يجدد بك الثقة الواثقون
ولا تضمري الغدر للمسلمين …*… فقد ظن خيرا بك المسلمون
أقيمي الأدلة وادعي الشهود …*… لدى البحث يظهر لك المجرمون
وصوني الأمانة حتى الأدا …*… ء ولا يخدعنك من لا يصون
وقولي لباريس ما في الشمال …*… سوى أمة لم تشأ أن تهون
وما في أهاليه الارجا …*… ل أباة نزيهون عن كل دون
يذادون عنك بشتى الصنوف …*… من الترهات وشتى الفنون
__________
(1) لجنة البحث: كونتها حكومة الواجهة الشعبية الفرنسية برئاسة (ليون بلوم) يوافق البرلمان الفرنسي على إرسالها إلى الجزائر للبحث في المطالب التي تقدم بها وفق المؤتمر الإسلامي باسم الشعب الجزانري في سنة 1936م.
اذا لم يثوروا ولم يثأروا …*… ففي المنصفين لهم ثائرون
وما في الجزائر الا نوائـ …*… ـب يجري بها الدهر كالمنجنون
يهان بها عظماء النفوس …*… ويكرم فيها عبيد البطون
وترمى حرائرها بالهنات …*… وينذر أحرارها بالسجون
ويلزم تجارها بالمغا …*… رم كرها وهم رزح بالديون
وتحمى المساجد عن عاملايـ …*… ـها وهم قادة الخير والمرشدون
فيا جبهة الشعب أين الحقوق …*… فإن الرعاة لها يرقبون؟
ويا أيها البرلمان الجديد …*… أفدنا بما حقق النائبون
يخطون فينا البرامج سرا …*… وجهرا ونحن لها جاهلون
ونلهى ففي كل يوم لنا …*… شؤون بأمر لهم وشجون
صرخنا فكانت لهم لفتة …*… وبحث ومن بعد ماذا يكون؟؟


االحمد لله االحمد لله ااالحمد لله االحمد لله الحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات Arrow Arrow Arrow
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف ابراهيم
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1642
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 28/08/2011

مُساهمةموضوع: يا وفد سائل فرنسا   الإثنين 3 أبريل 2017 - 13:02

يا وفد سائل فرنسا
ألقى الشاعر هذه القصيدة بنادي الترقي في حفلة وداع الوفد المسافر إلى فرنسا باسم الجزائر لمتابعة المطالب الوطنية التي كان قد قدمها في الوفادات السابقة وينبه الوفد إلى الشباك المنصوبة في طريقه والمكائد المترصدة لمطالبه.
نشرت في "البصائر" سنة 1938م.
•---------------------------------•
يا ابن الجزائر كن مستوفز الحذر …*… فإن قانونك الشخصي في خطر
اللجنة اقترحت بالأمس واقترعت …*… فارفض بها كل رأي سيء الأثر
احتج ان احتجاج الشعب ظاهرة …*… بأنه مرهف الإحساس في البشر
وودع اليوم وفدا عنك مرتحلا …*… الى فرنسا كريم الورد والصدر
يا وفد سائل فرنسا عن مطالبنا …*… الى متى هي تحت البحث والنظر
يا وفد حذر فرنسا من مماطلة …*… كدنا نميل بها لليأس والضجر
لا ترض للدين لا محوا ولا غررا …*… تنزه الدين عن محو وعن غرر
فمن يعيش بلا دين يدين به …*… كمن يعيش بلا سمع ولا بصر
يا وفد نب عن بلاد فيك واثقة …*… أزكى النيابة وانشد كامل الوطر
وسر بحزم على اسم الله متحدا …*… مارست بالحزم إلا عدت بالظفر


االحمد لله االحمد لله ااالحمد لله االحمد لله الحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات Arrow Arrow Arrow
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف ابراهيم
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1642
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 28/08/2011

مُساهمةموضوع: من الشعر الرمزي   الإثنين 3 أبريل 2017 - 13:05

من الشعر الرمزي
نشرت في مجلة الشهاب ج: (Cool م: (14) في شعبان 1357 هـ أكتوبر 1938م.
•---------------------------------•
يا رياض الجنى والظلال …*… في صعيد الخلود
إنعمي بألذ الغلال …*… وأغض الورود
واسلمي من عوادي الشمال …*… وعواتي الرعود
...
أيها الحراس …*… الشداد الباس
لا تبثوا الياس …*… في قلوب …*… الناس تورثوها الضنى
زحزحوا بالفاس …*… دفة المتراس
واتركوا الانفاس …*… تستطيب الاس …*… تنشق السوسنا
...
يا بنات الجنان اسفرى …*… يا بنات الجنان
اذكري يوم كنا اذكري …*… في قديم الزمان
نتناجي على عبقري …*… في العلالي حسان
نحن في الانساب …*… فتية الاداب
فافتحي الابواب …*… نقطف الأرطاب …*… من بديع الجنى
اننا أنجاب …*… للمنى طلاب
فاعصرى الأعناب …*… واملئي الاكواب …*… من رحيق المنى
يا رحيقا حلا في المذاق …*… وصفا في الكؤوس
خف ساقيه مثل البراق …*… طائفا بالشموس
حبذا رشف كاس دهاق …*… منك تحيي النفوس
...
هذه الاثار …*… كلها أوتار
تسمع الاحرار …*… صوت مجد سار …*… ذكره في الدنى
كل نجم غار …*… خلفه أخبار
تملأ الاقطار …*… يا يد الاقدار …*… جددي مجدنا


االحمد لله االحمد لله ااالحمد لله االحمد لله الحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات Arrow Arrow Arrow
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف ابراهيم
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1642
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 28/08/2011

مُساهمةموضوع: كن قويا   الإثنين 3 أبريل 2017 - 13:09

كن قويا
ألقاها الشاعر في أحد اجتعاعات جمعية العلماء ونشرت بمجلة (الشهاب) ج: (3) م: (15) في ربيع الأول 1358 أفريل 1939م، وعليها هذا التعليق:
ما ينفك شاعر الجزائر الفحل الأستاذ محمد العيد آل خليفة مرهف الإحساس لا يصيب الجزائر، فياض الشعور بما يجيش به صدرها، فلا يمر يوم من أيامها إلا وكان له فيه موقف ينطق فيه بلسانها، ويسجل شعوره الخالد آلامها. ومن ذلك هذه الدرة التي ألقاها في اجتماع شعب جمعية العلماء في شأن قانون 8 مارس المشؤوم.
كما نشرت في جريدة البصائر 1939م.
•---------------------------------•
حثك المجد فاعتن …*… واكسب المجد واقتن
اسخ بالنفس دونه …*… فهو أغلى مثمن
لا تقل مشعلي خبا …*… واحتوى اليل مسكني
وزقا حولي الصدى …*… فاختفى صوت أرغني
لك في الأرض راحة …*… من جنى الخلد تجتني
وفم يطرب النهى …*… بالحداء الملحن
انما الشاعر امرؤ …*… في الورى غير هين
يبتني المجد قادرا …*… ماهرا حيث يبتني
ويلي النفع باذلا …*… وسعه فيه لا يني
فانفع الناس كلهم …*… من مسيء ومحسن
واجعل الصبر ديدنا …*… أنه خير ديدن
غر لشعب معذب …*… مستضام مفتن
ولسان غزته في …*… أرضه جم ألسن
يبتغي الخصم دفنه …*… تحتها شر مدفن
وهو عال مردد …*… في نداء المؤذن
القوانين حوله …*… كالسلاح المسنن (1)
والقرارات ضده …*… معلن إثر معلن
ذنبه أن سفره …*… خالد منذ أزمن
موغل في انتشاره …*… ممعن في التمكن
ايه في بيانها …*… معجزات التفنن
فهي راحات أنفس …*… وهي قرات أعين
فل لنشء بعلمها …*… وهداها ملقن
شعبك اليوم يبتلى …*… في سبيل التدين
شعبك اليوم جازع …*… فاقد كل مأمن
شعبك اليوم واقع …*… بين ناب وبرثن
فكه لا تقل ارى …*… فكه غير ممكن
ساحة المجد وعرة …*… لم تمهد للين
كن قويا بها تفز …*… بالنجاح المضمن
كل صعب مذلل …*… للقوي المهيمن؟
__________
(1) من أخطر هذه القوانين: قانون 8 مارس 1938م الذي يعتبر اللغة العربية لغة أجنبية في الجزائر، وفتح مدرسة عربية تتطلب رخصة لجمعية محلية لها، ورخصة أخرى لمعلم يكون المسؤول عن التعليم فيها. وهذا لا تمنح له هذه الرخصة أبدا لا سيما إذا كان من تلامذة وأعضاء جمعية العلماء. ورغم هذا فقد كون الشعب الجزائري للغته العربية مئات المدارس وجند لها آلافا من أبنائه للتعليم بها. وصمد الشعب وصمد المعلمون لكل أنواع التعذيب والإرهاق، وهذا كله بفضل القيادة الحكيمة والتوجيهات القيمة من أمثال شاعرنا وصحبه الأبرار.
وقصيدته هذه إحدى دعائم هذه الاستماتة وهذا الصمود.


االحمد لله االحمد لله ااالحمد لله االحمد لله الحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات Arrow Arrow Arrow
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف ابراهيم
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1642
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 28/08/2011

مُساهمةموضوع: لا أنسى   الإثنين 3 أبريل 2017 - 13:12

لا أنسى
مأساة 8 ماي 1845 التي ذهب ضحيتها قرابة 45 ألف شهيد وطني لأنهم نادوا بحرية الجزائر عندما كان الحلفاء يحتفلون بالانتصار في الحرب الثانية .. هذه المأساة خلفت في نفس كل جزائري جراحات لا تندمل، وذكرى لا تنسى …*… وفي هذه القصيدة يعبر الشاعر عن إحساسه إزاء هذه المأساة الدامية.
•---------------------------------•
أأكتم وجدي أو أهدئ إحساسي …*… و (ثامن ماي) جرحه ما له اسي
وأرقب ممن أحدثوه ضماده …*… وهم في جماح لم يميلوا لإسلاس
تمر الليالي وهو يدمي فلم نجد …*… له مرهما منهم سوى العنف والباس
اذا ما رجونا برأه ثر دافقا …*… بأحداث سوء وقعها مؤلم قاسي
فيا لجريح ظل ينكأ جرحه …*… ويؤذى بلا ذنب على أعين الناس
ويا لضعيف في الشعوب معذب …*… غدا تحت نير الظلم منحني الراس
يضج ويستعدي بغير نتيجة …*… ويشكو بلا جدوى الى غير حساس
وينشد (عهدا) كالرحيق أمامه …*… ترقرق مفترا وأشرق في الكأس
ولكنه لم يحظ منه برشفة …*… فما كان غير (الأطلسي) له حاسي
وينعي على المستعمرين دجنة …*… من الحكم طالت لا تضاء بنبراس
رأى ما دعوا من رعيه محض خدعة …*… فأوجس منهم خيفة أي إيجاس
فظائع (ماي) كذبت كل مزعم …*… لهم ورمت ما روجوه بإفلاس
ديار من السكان تخلى نكاية …*… وعسفا وأحياء تساق لأرماس
وشيب وشبان يسامون ذلة …*… بأنواع مكر لا تحد بمقياس
وأحباس شر أجمعت سجناؤها …*… ومعتقلوها أنها شر أحباس
ومعتقلات في العراء مبيدة …*… عليها لصوص في ملابس حراس
وغيد من البيض الحسان أوانس …*… تهان على أيدي أراذل أنكاس
ويسلبن من حلي لهن مرصع …*… بكل كريم من جمان وألماس
وينكبن في عرض لهن مطهر …*… مصون الحواشي طيب العرف كالاس
فيا لك من خطب تعذر وصفه …*… فلم تجر أقلام به فوق أطراس
ولا خير في عد المظالم وحدها …*… اذا لم نبن عن مرهفات وأتراس
سئمنا من الشكوى الى غير راحم …*… وغير محق لا يدين بقسطاس
وقفت أجيل الطرف في الأرض باحثا …*… وأضرب أخماسي الجميع بأسداسي
اذا أبي أرى فيها الضعيف يجيله …*… شراء وبيعا في الورى كل نخاس
أرى الأرض زادت ظلمة فوق ظلمة …*… على أهلها واستوحشت بعد إيناس
أرى كرة ترمى إلى شر غاية …*… تبارى عليها الأقوياء بأقواس
وما وعدهم الا سراب بقيعة …*… وما عهدهم الامداد بقرطاس
فيا أيها المستعمرون تنزهوا …*… ولا تسموا وجه الحياة بأرجاس
ألم يكفكم ما مر من قتل أنفس …*… ومن كم أفواه ومن خنق أنفاس
ولا تطمعوا أن تستلينوا قلوبنا …*… فتلك قناة لا تلين لجساس
يا أيها الشعب المروع لا تضق …*… بدنياك ذرعا واطرح خلق الياس
وقل للذي اذاك لا وصل بيننا …*… وموعدنا العقبى فما أنا بالناسي


االحمد لله االحمد لله ااالحمد لله االحمد لله الحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات Arrow Arrow Arrow
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف ابراهيم
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1642
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 28/08/2011

مُساهمةموضوع: هيجت وجدي   الإثنين 3 أبريل 2017 - 13:16

هيجت وجدي
هذه القصيدة نشرت في العدد (20) من جريدة البصائر سنة 1948م وهو جواب عن رسالة شعرية وجهها إليه الشاعر الجزائري الشيخ أحمد سحنون.
•---------------------------------•
ناحت عليك سواجع الاطيار …*… مذ أسكتتك فواجع الأغيار
وتساءل الاصحاب عنك فكلهم …*… متطلعون لأصدق الأخبار
من لي بإقناع الرفاق فإنهم …*… لم يقنعوا بقواطع الأعذار؟
لم يبق لي في الشعر غير بضاعة …*… قد لا تروج بمعرض الأفكار
هيجت وجدى يا حمام بنغمة …*… علوية اللهوات والأوتار
هب لي هوى كهوى الشبيبة يانعا …*… أقضي به ما رمت من اوطار
ولي عن الصبوات عزمي مدبرا …*… ونبا عن الندوات والأشعار
وعدلت متئد الخطى عن رحلة …*… في طيها استهدفت للأخطار
وفقدت فيها المسعفين فلم اجد …*… سلوى سوى التسليم للأقدار
وجنحت للحرم الذي فارقته …*… زمنا جنوح الطير للأوكار
فاهتف بلحنك يا حمام ونل به …*… ما ناله داوود بالمزمار
وابلغ به ما انت اهل بلوغه …*… من فتنة الأسماع والأبصار
مهما شدوت أملت أغصان النقا …*… وأجبت بالتصفيق في الأنهار
وهفت لك الاكباد في أحشائها …*… مشدوهة من لحنك السحار
في روضك المعطار كون منصت …*… فانشر صداك بروضك المعطار
واقصر مداك فذو السهام وإن غفا …*… مترصدا ابدا لذى المنقار
لا تلحني في الصمت اني أرتئي …*… أن الضمير أحق بالإضمار
أما الحمى فهواه بين جوانحي …*… يرغى ويزبد زاخر التيار
متدفقا كالموج لكن صنته …*… عن شاطئ الحمات والأكدار
إن الذي هو مضغة لحمية …*… خلق يفوق البحر في الأغوار
علق السماء وهام في عليائها …*… متنقلا كالكوكب السيار
القلب بيت الله فهو منزه …*… عن ان تطيف به يد (استعمار)
ولرب مغض بات في إغضائه …*… يقضان يرعى النجم في الأسحار
ويسامر الدنيا فما يدري امرؤ …*… ما دار بينهما من الأسمار
ويح ابن ادم من عواقب بغيه …*… وولوعه بالعيث والإضرار
ووثوقه بالنفس وهي كحية …*… رقطاء فيه خفية الأجحار
ورضاه في الأعمال عن حسناته …*… ولعل أكثرها من الأوزار
وتراه يلهج بالعزائم وهو في …*… أيدي الضروف يدار (كالبركار)
ويح العباد من العباد فجلهم …*… في نفرة أبدا وفي استنفار
مثل الوحوش وما تسلحهم سوى …*… بدع من الأنياب والأضفار
من أفدح الأشرار أن يقضى على …*… حرم الإلاه بغارة الأشرار
إن الذي زعم العدالة شرعة …*… اذى (الائمة) في رضى (الأحبار)
ودهى العمومة في وشائج نسلها …*… وسطى على الأجوار بالإجوار
وأحل بالقانون جرما فادحا …*… وأذل دين الله للدينار
قل لابن صهيون اغتررت فلا تجر …*… إن ابن يعرب ناهض للثار!
أعرضت عن خطط السلام موليا …*… فوقعت منها في خطوط النار
لا تحسبن بأن صبحك طالع …*… فالبدر ويحك خاح للساري
سترى امانيك التي شيدتها …*… منهارة مع ركنك المنهار
القدس لابن القدس لا لمشرد …*… متصهين ومهاجر غدار
يا لجنة التقسيم حدت عن الهدى …*… وسخرت منه فبؤت بالإنكار
القبلة الاولى التي استصغرتها …*… هي للعروبة قبلة الأنظار
اصبحت من بين اللجان مدينة …*… عند الإلاه لرسله الأبرار
موسى وعيسى والأمين محمد …*… سيطالبونك بالنجيع الجاري
إن التلافي ممكن لك فادرئي …*… بيد السلام بوادر الإعصار
وارعي (صلاح الدين) في أحفاده …*… لصنيعه المأثور في الأخيار
ما زال رمزا للشهامة والحجى …*… والرفق والإنصاف والإيثار
ردوا جميل الشرق وارعوا عهده …*… يا معشر الحلفاء والأنصار
أفبعد تحرير الرقيق جميعه …*… ترضون رق سلائل الأحرار
سيسجل التاريخ كل صغيرة …*… وكبيرة بوثائق الأسفار
فلصالح الأعمال جدوا واعملوا …*… إن الخلود لصالح الاثار
__________
وهذا نص رسالة الشيخ أحمد سحنون
إلى شاعر الجزائر
إلى البلبل الذي ملا جو الجزائر تغريدا شجيا ساحرا، إلى الوتر الذي أسمع الدنيا أناشيد البطولة والحرية والمجد، إلى الشاعر الذي سكت، إلى الرفيق الذي حجب وجهه وصوته، إلى شاعر الجزائر العظيم الأستاذ محمد العيد:
شاعر الضاد والحمى ما دهاكا؟ …*… فحرمت النهى ثمار نهاكا؟
ما الذي أسكت الهزار عن التغـ …*… ـريد يا ملهمي جعلت فداكا!
ما الذي عاق يا أخا الحزن والا …*… لام عن ان تبثنا شكواكا
كنت كالطائر الصدوح فما تنـ …*… ـفك يوما مرددا نجواكا
كنت لا تستطيع صبرا عن الشعـ …*… ـر فمن ذا بهجره أغراكا؟
كان نجواك كان سلواك إن نا …*… بك خطب وفي الهوى ليلاكا
كان دنياك كلها كيف لم تشـ …*… ـغلك عن كل شاغل دنياكا
قد خلت من صداك أندية الشعـ …*… ـر وملء الوجود كان صداكا
عجبا تستبيح صمتك يوما …*… ويد الظلم تستبيح حماكا
أيطيب السكوت والضاد في شد …*… ة أسر لم تلق منه فكاكا
أإذا طاف بالجزائر ما حر …*… ك حتى الجماد طاب كراكا؟
أإذا أوشكت بلادك أن تجـ …*… ـني ثمار المنى قطعت مناكا؟
كان حب الحمى هواك فلما …*… جد جد الحمى تركت هواكا
شنها ثورة على الظلم وابعثـ …*… ـها حروبا على البغاة دراكا
قد شباب الحمى الى المجد والعلـ …*… ـياء واحثث إلى الجهاد خطاكا
ولتسجل لابن الجزائر سفرا …*… من فخار وسؤدد يمناكا
ولترتل في مسمع الدهر إنشا …*… دك سحرا يغرى النهى شفتاكا
قدم الشعر رافقت قدم الوحـ …*… ـي فقم بث بالقريص هداكا
عد كما كنت شاديا فلماذا …*… قد حرمت الأسماع سحر غناكا
__________
نشرت في العدد 16 من جريدة البصائر سنة 1947.


االحمد لله االحمد لله ااالحمد لله االحمد لله الحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات Arrow Arrow Arrow
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف ابراهيم
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1642
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 28/08/2011

مُساهمةموضوع: جد في هزل .. وهزل في جد   الإثنين 3 أبريل 2017 - 13:18

جد في هزل .. وهزل في جد
إن رمت شبعا وريا …*… وأن تعيش هنيا
وأن تكون سليما …*… من الظنون نقيا
وان تعز وتعطى …*… ما تشتهي وتحيا
فلا تكن حر فكر …*… ولا تكن وطنيا
ولاتسل أو تحاول …*… من المطالب شيا
وكن كسولا خمولا …*… غر الفؤاد غبيا
هذا الذي تترضى …*… به الفتاة (مريا) (1)
هذا الذي سوف تمسي …*… به لديها حظيا
وإن ترد غير هذا …*… فللتجني تهيا
فما تعدك الا …*… شر العباد شقيا
__________
(1) إشارة إلى الإدارة الاستعمارية، وفي القصيدة ما فيها من سخرية لاذعة بأساليب الحكم الاستعماري بالجزائر.


االحمد لله االحمد لله ااالحمد لله االحمد لله الحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات Arrow Arrow Arrow
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف ابراهيم
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1642
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 28/08/2011

مُساهمةموضوع: فلسطين العزيزة   الإثنين 3 أبريل 2017 - 13:20

فلسطين العزيزة
نظمت في نكبة فلسطين فى جمادى الأخيرة سنة 1367هـ
•---------------------------------•
فلسطين العزيزة لا تراعي …*… فعين الله راصدة تراعي
وحولك من بنى عدنان جند …*… كثير العد يزأر كالسباع
اذا استصرخته للحرب لبى …*… وخف إليك من كل البقاع
يجود بكل مرتخص وغالي …*… ليدفع عنك غارات الضباع
بليت بهم صهاينة جياعا …*… فسحقا للصهاينة الجياع
ستكشف عنهم الهيجاء سترا …*… وترميهم بكل فتى شجاع
وكيف يصادف العبري نجحا …*… وما أخلاقه غير الخداع
قد اشتهر اليهود بكل قطر …*… بأن طباعهم شر الطباع
قد اغتر اليهود بما أصابوا …*… بأرض القدس من بعض القلاع
متى كان اليهود جنود حرب …*… وكفؤ اللأعارب في الصراع
فلسطين العزيزة لا تخافي …*… فإن العرب هبوا للدفاع
بجيش مظلم كالليل غطى …*… حيالك كل سهل أو يفاع
وما أسيافه إلا نجوم …*… رجوم لليهود بلا نزاع
يرابط في ثغورك مستعدا …*… على الأهبات للأمر المطاع
سيهجم من مراكزه عليهم …*… هجوم الاكلين على القصاع
ويتركهم على الغبراء صرعى …*… وما أنصارهم غير النواعي
ونحن بني العروبة قد خلقنا …*… نلبي للمعارك كل داعي
لنا في الحرب غارات كبار …*… وأيام مخلدة المساعي
وهمات تهون كل خطب …*… إلى نيل الشهادة في اطلاع
وكيف نذل أو نرضى انخفاضا …*… ونجم جدودنا نجم ارتفاع


االحمد لله االحمد لله ااالحمد لله االحمد لله الحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات Arrow Arrow Arrow
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف ابراهيم
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1642
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 28/08/2011

مُساهمةموضوع: خطر العلم على البشرية   الإثنين 3 أبريل 2017 - 13:23

خطر العلم على البشرية
نشرت في جريدة البصائر سنة 1950م
•---------------------------------•
كرة واحدة في "هورشيما" …*… تركت كل مبانيها هشيما
هذه معجزة العلم التي …*… فضحت بالجهل من كان عليما
أمريكا زرعتها بذرة …*… تدع الكون من السلم عديما
هل ستنجو روسيا من بأسها …*… أم ستصلى في الوغى منها جحيما
أم لها فيها يد سرية …*… أوتيت في الفتك سلطانا عظيما
تتغابى روسيا فيها وهل …*… يتغابى غير من كان فهيما؟
نشأ العلم ملاكا طاهرا …*… واستحال اليوم شيطانا رجيما
أصبح اليوم جحيما بعدما …*… كان بالأمس على الأرض نعيما
عاد في الأرض فسادا وأذى …*… لم يدع شبرا من الأرض سليما
وابتلى أسلحة الأرض فلم …*… تكفه فاختار للفتك السديما
وانتقى شتى سموم يبتغي …*… بثها في الجو للخصم شميما
ومضى يهدم ما كان بنى …*… من حضارات فتنقض حطيما
يطرد السلم من الأرض كما …*… يطرد الصياد في القنص ظليما
لا أرى العلم هدى ما لم يكن …*… صافحا عن زلة الجهل حليما
وأمينا عادلا في حكمه …*… وكفيلا بالمؤاخاة زعيما
يعرض الحق على الخلق كما …*… يرشد الخلق الى الحق حكيما
هذه مأثرة لمعلم التي …*… قد أثرناها على العلم قديما
سل معي (الذرات) عن أحداثها …*… في غد واستكشف السر البهيما
تجد الهول فظيعا فوق ما …*… تصف الألسن والخطب جسيما
كل ضوء سوف يخبو حمما …*… كل صرح سوف يندك رميما
كل ما كان ولودا منتجا …*… سوف يغدو فاقد النسل عقيما
وترى في الأرض قحطا شاملا …*… وعذابا ينشر الرعب أليما
وترى سوطا عليها نازلا …*… يوجع السيد ضربا والخديما
وترى السلطان فيها جائرا …*… فوق ما أبدى من الجور ذميما
(كاهن الحي) (1) أفدنا عن يد …*… ظلمت هل تجد الظلم وخيما
ومتى تحصد ما قد زرعت …*… وتجازى عن أذى أمسى عميما
شم لنا في الجو برقا جامعا …*… شملنا إنك أهل أن تشيما
ناجنا من فيك بالسجع الذي …*… طالما نسقته درا نظيما
(كاهن الحي) سل الأنجم عن …*… (كاهن الشعر) فقد بات سقيما
ساء في التمدين رأيا فغدا …*… لا يرى إنسانه خلقا كريما
قتل الإنسان لا يرضى اذا …*… أوتي القوة إلا أن يضيما
فهو في الهيجاء مثل الوحش لا …*… راحم طفلا ولا راع حريما
شكت الأرض الى خالقها …*… من كريم فوقها صار لئيما
أوقد الفتنه في أقطارها …*… وأبى الهدنة فيها أن تقيما
رب رحماك بنا لا تشقنا …*… فلقد كنت بنا ربا رحيما
أنزل الرشد على الخلق فقد …*… أخطأ الخلق الصراط المستقيما
__________
(1) يخاطب الشاعر بهذا البيت والأبيات بعده الأستاذ الرئيس محمد البشير الإبراهيمي وكان قبل ذلك ينشر كلماته الشهيرة بعنوان (سجع الكهان) وبإمضاء "كاهن الحي" ويعني بـ (كاهن الشعر) نفسه.


االحمد لله االحمد لله ااالحمد لله االحمد لله الحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات Arrow Arrow Arrow
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف ابراهيم
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1642
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 28/08/2011

مُساهمةموضوع: يا قوم هبوا   الإثنين 3 أبريل 2017 - 13:35

يا قوم هبوا
زار شاعرنا مدينة قسنطينة، منبع الحركات العلمية والوطنية، فأقام له تلامذته حفلا عبروا به عن تقديرهم لأستاذهم، وألقى فيه هذه القصيدة الوطنية. وفيها كعادته نصائح عالية، وإرشادات حكيمة، ووصف لمدينة قسنطينة، وتشريح للداء والدواء.
نشرت في جريدة المنار سنة 1950.
•---------------------------------•
حثوا العزائم واصدقوا الامالا …*… إن الزمان يسجل الأعمالا
يحصي ويكتب في صحائف سفره …*… أعمالنا ويذيعها أقوالا
وشهادة التاريخ أوثق حجة …*… تجلو الأمور وتكشف الأحوالا
فتدارسوا التاريخ والتمسوا به …*… للنشء رمزا عاليا ومثالا
إن الزمان بكم أهاب مؤذنا …*… في فجر نهضتكم ففاق بلالا
يا قوم هبوا لاغتنام حياتكم …*… فالعمر ساعات مر عجالا
الأسر طال بكم فطال عناؤكم …*… فكوا القيود وحطموا الأغلالا
والشعب ضج من المظالم فانشدوا …*… حرية تحميه واستقلالا
لا أمن الا في ظلال مرفرف …*… حر لنا عال ينير هلالا
من فوق جند بالعتيد من القوى …*… يلقى العدو ويصمد استبسالا
واذا أراد الشعب نال مراده …*… ولو انه كالنجم عز منالا
الله في عون الشعوب فمن يرم …*… تعويقها بالقمع رام محالا
هل للقسنطيني من تاريخه …*… قبس به يستكشف الأجيالا
ويرى به نسج الأوائل قبله …*… في الصالحات فيتبع المنوالا
من كان رئبالا أبوه وجده …*… وحماه غيلا فليكن رئبالا
فاختر (بسرتا) حيث سرت بقطرنا …*… واضر بفطنة أهلها الأمثالا
واذكر أوائلها بني فينيقيا …*… واذكر بها الرومان والوندال
واذكر بها أتراكها لان اعتدوا …*… حالا فقد حرسوا الرعية حالا
واذكر من البايات (أحمد) (2) إنه …*… ذاد العدى عنها وصال وجالا
واذكر من البايات فيها (صالحا) (3) …*… فقد اعتنى وبنى بها فأطالا
واذكر بدخلتها (ابن عيسى) (4) ثائرا …*… يلقى المغير ويستميت قتالا
واذكر بها العباد في خلواتهم …*… واذكر بها العلماء والأبطال
ماض من الأعصار ناء زاخر …*… بالحادثات ذكرته إجمالا
نبني عليه كما نشاهد حاضرا …*… يبني عليه شبابنا استقبالا
حلقات أعصار يماسك بعضها …*… بعضا على أجيالنا تتوالى
سبحان من جعل الملوك خلائفا …*… والملك إرثا بينهم وسجالا
واختص بالملك المخلد وحده …*… أبدا فلا يخشى عليه زوالا
قم حي أخت (الآستانة) نشأة …*… وحضارة ونضارة وجمالا
سرح بساحة "باب واديها" الخطا …*… وانظر يمينا دورها وشمالا
واسأل معالمها الصوامت واستمع …*… فمن المعالم ما يجيب سؤالا
__________
(1) سرتا هو الاسم الفينيقي لمدينة قسنطينة.
(2) الحاج أحمد باي، آخر بايات قسنطينة.
(3) صالح باي (1771 - 1793) كان عهد ولايته على قسنطينة عهد نهضة ورخاء. ترجمه مفصلة في كتاب (محمد عثمان باشا) للأستاذ توفيق المدني.
(4) ابن عيسى باش حانبة، أحد المدافعين الأبطال عن العاصمة الشرقية عند هجوم الفرنسيين عليها. وكان قائدا عسكريا للحاج أحمد باي.
ومن المعالم ما يفوه بحاله …*… ما لا يفوه به الفصاح مقالا
فترى القصور الشامخات أعاليا …*… وترى الجنان الوارفات ظلالا
وترى المتاجر والمصانع والورى …*… تسعى بها وتواصل الأشغالا
وترى المعاهد فتحت أبوابها …*… وترى الشباب يؤمها اقبالا
سارت إلى (سرتا) الركائب تبتغي …*… ريا بها فتفجرت سلسالا
آوت اليها الطالبين فأصبحت …*… مثل اللبوءة تحضن الأشبالا
قد أكسبت قطر الجزائر كله …*… فخرا ففاق بها وتاه دلالا
هي فيه عاصمة العلوم وإن تقل …*… هو شاعر في وصفها يتغالى
مهما حللت بها ذكرت إمامها …*… (عبد الحميد) وخلقه المفضالا
وذكرت من إصلاحه وكفاحه …*… ذكرى مشوقة تهيج البالا
ورأيت فيها نهضة علمية …*… من غرس همته تطيب غلالا
وشممت فيها نفحة عطرية …*… تدع الخواطر بالعبير ثمالى
لطف الهواء بها فمهما تنتشق …*… لم تنتشق إلا صبا وشمالا
وفشا الجمال بها فمهما تلتفت …*… لم تلق الا جؤذرا وغزالا
الأرض فيها كالسماء بدت لنا …*… وقد اكتست من ليلها سربالا
والكهرباء تراقصت أنوارها …*… فكأنما هي أنجم تتلالا
تيهي بحسنك يا قسنطي وافخرى …*… وعلى العواصم فاسحبي الأذيالا
بلد الهواء دعوك أم بلد الهوى …*… إني أراك لذا وذاك مجالا
قد ضمك الطود الأشم لصدره …*… وتعطف الوادي عليك ومالا
وجرى بجنبك ماؤه فكأنه …*… عاف يريد بجنبك استظلالا
وازدان سفحك واستطال كأنما …*… هو ذيل طاووس مشى مختالا
وعلت جسورك في الهواء فأوثقت …*… ما بين كلتا عدوتيك وصالا
ولرب جسر أحكمته بناته …*… وافتن فيه مهندسوه فهالا
شقوا له الصخر الأصم وأوثقوا …*… في الجانبين من الحديد حبالا
فهواؤه كالبحر وهو بعرضه …*… كسفينة أرست عليه رحالا
لم أدر حين رأيته متنائيا …*… أيقل ناسا أم يقل نمالا؟
يا جيرة الوادي الرهيب مناظرا …*… والعذب ماء والرطيب رمالا
وسلالة الطود الرفيع شناخبا …*… والضخم صخرا والمنيع دغالا
اني حللت رحابكم لا أرتجى …*… إلا مودتكم قرى ونوالا
ومعي بنو قلبي الذين أعدهم …*… كي ينهضوا بالواجبات رجالا
طمحوا إلى التمثيل وهو أريكة …*… للفن تسمو روعة وجلالا
إن الممثل للحقائق كاشف …*… خيرا وشرا أو هدى وضلالا
إن الممثل واعظ ومعلم …*… يهدي الغزاة ويرشد الجهالا
إن الممثل قائد ببيانه …*… يغزو الحصون ويفتح الأقفالا
وقصيدة قد قلتها كي يهدي …*… بعظاتها ما قلتها ليقالا
قدمتها هبة لكم وكأنني …*… قد صغتها من طودكم تمثالا
فتقبلوها بالرضى وارجوا لها …*… أن تستحق رضى الإلاه تعالى
فهو الموفق للمراشد مبدأ …*… وهو الموفق للأجور مالا


االحمد لله االحمد لله ااالحمد لله االحمد لله الحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات Arrow Arrow Arrow
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف ابراهيم
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1642
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 28/08/2011

مُساهمةموضوع: يا مصر   الإثنين 3 أبريل 2017 - 13:38

يا مصر
في سنة 1952 ألغيت معاهدة 1936 التي كانت قيدا لمصر، فقام الانجليز بأحداث مؤلمة في منطقة القتال، فردت مصر على ذلك بإعلان الجهاد لاسترداد حقها بالسلاح. وقد شاركت الجزائر شقيقتها مصر آلامها ومشاعرها بهذه القصيدة على لسان شاعرها محمد العيد.
ونشرت القصيدة في العدد 179 من جريدة البصائر سنة 1952م
•---------------------------------•
أغار على الكنانة شر عاد …*… فقل: يا مصر حي على الجهاد
أعدي كل بأسك واستعدي …*… لرد الزاحفين بلا اتئاد
جنوا باسم الحماية منك حينا …*… مجاني زودتهم خير زاد
وكنت لجيشهم في الحرب حصنا …*… تحطم عنده زحف الأعادي
أمن شكر الصنيعة ان يجازوا …*… ببيض صفاحهم بيض الأيادي؟
كذاك اللؤم يأبى ان يجازي …*… صلاح السعي إلا بالفساد
فشنيها عليهم حرب ثأر …*… وشبيها لضى ذات اتقاد
وخطيها كتائب غير كتب …*… وصحفا من دم لا من مداد
أيعدو الإنجليز عليك زحفا …*… ويعثو في الحواضر والبوادي
ويحتجز المدائن عنك قصرا …*… ويسرف في الخصومة والعناد؟
ويحتكر القنال له رقيبا …*… على السفن الروائح والغوادي
ويغزو العزل فيك بكل جيش …*… كثير العد موفور العتاد
وترضى هيئة الأمم اضطهادا …*… كهذا دونه كل اضطهاد؟
إذن ضحي ببذل النفس ضحي …*… ونادي للجهاد الحق نادي
وخوضيها ميادين امتحان …*… وتمحيص بصبر واتحاد
ولا تخشى من الباغي وعيدا …*… ولو أملي الوعيد بلا عداد
ولا تثقي بوعد غير صدق …*… تألق كالسراب لكل صاد
يراد به المطال بغير جدوى …*… وتضميد الجراح بلا ضماد
وليس كمصر للشرقي مصر …*… وليس له كوادي النيل وادي
وما (السودان) الا صنو مصر …*… وتوأمه المبارك في الولاد
قد ارتضعا لبان النيل دهرا …*… وشبا حوله أخوي وداد
وعاشا عيشة رغدا وأمنا …*… سواء في الغذاء وفي المهاد
ألا تبت يد تبغي بظلم …*… أذاتهما بفصل أو بعاد
وتبغي لـ (ـلكنانة) شر قمع …*… بلا ذنب سوى وعي الرشاد
فاه لـ (ـلكنانة) من يقيها …*… جحافل زاحفات كالجراد؟
بـ (ـمنطقة القنال) تصول تيها …*… وتدعو الامنين الى البداد
وغير مقيمة لدم الضحايا …*… بها وزنا وأرواح العباد
تحل بهم عوادي سافرات …*… وتزعم دفع أسباب العوادي
واه (للسويس) تسام عزلا …*… مطوقة بأسلاك حداد
واه (للقنال) فقد تبدت …*… به الأجواء حالكة السواد
ووا أسفاه بالاهات جدنا …*… وما بالنفس فينا من جواد
أكل سلاحنا (رفع احتجاج) …*… على العدوان او (فتح اعتماد)؟
ولا يحمي المواطن غير جند …*… سخي بالفدى واري الزناد
فعذرا يا بني (الأهرام) عذرا …*… لقد قصر المريد عن المراد
غمرتم شعبنا مننا جساما …*… ونبتم عنه في النوب الشداد
وكنتم للثقافة خير رسل …*… بتأسيس المعاهد في البلاد
وكم للأزهر المعمور فضل …*… علينا كل يوم في ازدياد
فبين مجاوريه لنا جنود …*… تؤمل ان ترد الى معاد
لكم حقا علينا ألف حق …*… حماد لكم اشقتنا حماد
وردتم في قضاياكم جميعا …*… موارد لا تكدر بانتقاد
"فلسطين" الشهيدة قدرتكم …*… حنائف ملة وحماة ضاد
وأمة (ليبيا) للملك سارت …*… فسرتم في ركائبها الهوادي
ومن (إيران) بالأمس استفدتم …*… من الأعلاق أنفس مستفاد
تمادوا في مواقفكم تمادوا …*… فإن الفوز عاقبة التمادي
اساء (الإنجليز) اليوم زرعا …*… فموعدكم به يوم الحصاد
عدته المقمرات من الليالي …*… فضل الرشد في ظلم الدادي
وكل حكومة عسفت وحادت …*… عن الحق المقدس وهو باد
فبشرها بنسف بعد عصف …*… كما فعلت بعاد ريح عاد
ويا (مصر) الشقيقة فزت عقبى …*… وطاب حديث بأسك في النوادي
هتافات الشمال إليك تعلو …*… صدى وعهوده لك كالعهاد
خذي الأهبات للغمرات وامضي …*… فنصرك قائد والله هادي


االحمد لله االحمد لله ااالحمد لله االحمد لله الحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات Arrow Arrow Arrow
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف ابراهيم
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1642
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 28/08/2011

مُساهمةموضوع: بلادنا أسيرة   الإثنين 3 أبريل 2017 - 13:41

بلادنا أسيرة
أزرى بنا الذل يا خليلي …*… فهل الى العز من سبيل؟
بلادنا اصبحت ذلولا …*… أسيرة في يد الدخيل
وحكمنا اليوم شرحكم …*… وجيلنا اليوم شرجيل
متى نرى قائدا حكيما …*… يبين عن رأيه النبيل
أنرتجي للهدى وصولا …*… ونحن ركب بلا دليل
لكن سنسعى برغم هذا …*… لرد سلطاننا الجليل
لا تحسبوا رده بعيدا …*… فإنه غير مستحيل


االحمد لله االحمد لله ااالحمد لله االحمد لله الحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات Arrow Arrow Arrow
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف ابراهيم
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1642
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 28/08/2011

مُساهمةموضوع: استقلال ليبيا   الإثنين 3 أبريل 2017 - 13:43

استقلال ليبيا
وجود الشاعر واسع، وشاعرنا له في كل حادثة عربية وفي أي جزء جولة، والآفاق العربية متعددة، وقضاياها متشعبة وأنك لواجد في هذا الديوان مصداق ذلك، ومنه هذه القصيدة في تحية استقلال ليبيا.
وقد نشرت في العدد 183 من جريدة البصائر سنة 1952م.
•---------------------------------•
أمل تحقق بعد طول نضال …*… ومثال فوز كان خير مثال
وأريكة أزرت بكل أريكة …*… رجحان مرتبة وعز منال
وغنيمة للصابرين عظيمة …*… بالعز كافلة وبالإقبال
أرأيت أعظم غبطة من أمة …*… مهضومة حضيت بالاستقلال
قد يستجد بعبقري طامح …*… ماضي العزيمة كل شعب بال
أو ما استجدت ليبيا (بمحمد …*… إدريس) عاهل ليبيا المفصال
ملك بنى عرشا وأسس دولة …*… في ليبيا بجهاده المتوالي
وسما الى الأعلام في عليائها …*… بمثلث ذي نجمة وهلال
وجد احتلال حماه عارا فاضحا …*… فحماه من محتله المحتال
إن (ابن غازي) وهي حضرة ملكه …*… كان اسمها للنصر أيمن فال
ليس (المنار) ولا الغديركلاهما …*… الاسمائي نجمها المتلالي
اغريتنا بالليل فاشتقنا السرى …*… يا هادي الركبان في الترحال
يا باعث الامال من أجداثها …*… يهنيك أنك باعث الامال
إن الوشائج بيننا لا تقتضي …*… كالجسم غير تعاون الأوصال
اليوم أمة ليبيا قد حطمت …*… ما أحكم الطليان من اغلال
شملت أقاليم البلاد بوحدة …*… ليبية كالعقد نظم لالي
ليست (طرابلس) وفزان سوى …*… جزء (لبرقة) دارة الأبطال
إن (السنوسيين) شهب دجنة …*… وعتاق ميدان وأسد نزال
سن الإغارة (احمد) الغازي لهم …*… كالليث سن الفتك للأشبال
يتبادلون بها التهاني غبطة …*… فكأنما هي موكب استقبال
إن البطولة في الوغى عهد لهم …*… عهدت به الاباء للأطفال
ومضى بهم (عمر) الشهيد يقودهم …*… للحرب ينأم نأمة الرئبال
خاض الجهاد مضفرا حتى انجلى …*… عما انجلى والحرب ذات سجال
لقي الشهادة فيه شنقا مرهقا …*… تحت الأسنة موثقا بحبال
كتب الإله له الشهادة مرة …*… ليفوز منه بطعمها العسال
ويكون حيا غير ميت عنده …*… جذلان يرزق أطيب الاكال
في كل قلب مؤمن ذكرى له …*… أبدية قرنت بكل جلال
إن الشهيد يجل عن تخليده …*… بالنحت في نصب وفي تمثال
اما الذين قضوا عليه بشنقه …*… فجزاؤهم خزي مدى الأجيال
وجلاؤهم متحسرين أذلة …*… متعثرين بأقذر الأذيال
ذوقوا عواقب بغيكم وتجرعوا …*… خيباتكم يا عصبة الأنذال
إن الذين شقوا بكم وبحكمكم …*… سعدوا بما غنموا من الأنفال
قعد الزمان بكم فكان سلاحهم …*… ومن السلاح تبدل الاحوال
هل تنكرون جهاد شعب باسل …*… في أربعن من السنين خوالي
أيكون من نهج الصواب منكبا …*… من قال للباغي صواب مقال
دعني من الدنيا أنل حريتي …*… وأشم كل صبا بها وشمال
وأذد بقدر مناعتي عن موطني …*… وأدر بقدر كفا أتي أشغالي
ولقد شجت قلبي وهاجت عبرتي …*… ورقاء في شرف بعيد عال
حمراء حرر جيدها من طوقها …*… في الورق فهي عديمة الأمثال
هتفت فقمت مجاوبا لهتافها …*… ولحنت عن قصد فقلت تعالي
شرقية في الطير ام غربية …*… ما دمت واصلة فلست أبالي
والهفتاه عليك حسنك فاتن …*… وهواك ممنوع ووصلك غال
من كان في العشاق باسمك ناطقا …*… فكأنما هو ناطق بمحال
قد أحدق الرقباء والعذال بي …*… ويحي من الرقباء والعذال
عز اللقاء ولست منك ببائس …*… فلعل بعد البين قرب وصال
يا ليبيا تيهي بتاجك رفعة …*… وتمايلي بلوائك المختال
وبعرشك اصطحبي العروش مدلة …*… وبقيلك افتخري على الأقيال
لا زلت ظافرة بحقك حرة …*… تتقدمين بصالح الأعمال
محكومة بالحق حاكمة به …*… ومال اهل الحق خير مال


االحمد لله االحمد لله ااالحمد لله االحمد لله الحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات Arrow Arrow Arrow
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف ابراهيم
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1642
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 28/08/2011

مُساهمةموضوع: أطلال "وقفة على تمقاد"   الإثنين 3 أبريل 2017 - 13:46

أطلال "وقفة على تمقاد"
(تيمقاد) (بالقاف المعقودة)، خرائب مدينة رومانية عظيمة، شادها الرومان في سفوح جبال أوراس الشمالية ليردوا بها غارات البربر المتحصنين بتلك الشواهق، على السهول والمزارع التي استعمرها الرومانيون، وأطلالها اليوم مجلى للعبر، ولا يزال مسرها قائما بمدرجاته، وشوارعها ظاهرة للعيان على تخطيطها الروماني، ولا تزال آثار الحصون المبثوثة حولها، ماثلة للعيون تشهد للرومان بالعظمة.
نشرت في العدد 293 من جريدة البصائر سنة 1954.
•---------------------------------•
وقفت على (تمقاد) وقفة جائل …*… وطفت بها مسترشدا بالدلائل
أردد في اثارها طرف عبرة …*… لعلي منها أن أعود بطائل
وأسألها مستفهما عن عهودها …*… وأنى لها أن تستجيب لسائل
عجبت لها من بلدة أثرية …*… خلت منذ أجيال طوال دوائل
لقد عمرت من قبل عيسى وبعده …*… بحزبين: كفار به قوائل
صحائفها منقوشة بلسانها …*… على من يرى معروضة كالرسائل
فكم من تواريخ ومن حكم ومن …*… بيان تقاليد بها وفعائل
تماثيلها تبدي لنا كل بادن …*… قويم من الأجسام جعد الخصائل
تدل على عيش بها طال حقبة …*… ولكنه ولى كأحلام قائل (1)
طرائقها بالصخر رصت ودورها …*… فما انقض منها غير دور قلائل
مبان كأمثال الجبال شماخة …*… تروع النهى بالذكريات الجلائل
فمسرحها ذكرى لإبداع فنها …*… وساحتها ذكرى لعرض المسائل
__________
(1) القائل هنا النائم في القيلولة.
ومعهدها ذكرى لبث علومها …*… وديوانها ذكرى لصون الفضائل
وكم مستحمات وكم برك بها …*… وأقبية معقودة كالخمائل
وكم من كراسي بها مرمرية …*… ممهدة كانت مراح الخلائل
ومستودعات أقفرت من عروضها …*… وباعتها والمشترين العوائل (1)
وكم من سوار ينطح الجو هامها …*… تنم على فن من النحت هائل
ومن فيفساء بالتصاوير جملت …*… بما لم يمثله الخيال لخائل
فمتحفها يحوي زخارف جمة …*… الى اليوم باق لونها غير حائل
والاتها معروضة في خزائن …*… زجاجية للقافلات الجوائل
فأين بنو الرومان في عز ملكهم …*… وتمقادهم في عهدها المتفائل
لقد أخليت من ساكنيها وأحرقت …*… قديما وهدت باتفاق القبائل
برابر كانت تحت نير مذلة …*… مسخرة للسعي من غير نائل
يجرعها الرومان كل مجرع …*… مرير بها مفض الى الموت ايل
فضجت أخيرا منهم وتبرمت …*… بحكم لهم عات عن الحق مائل
وثارت بإجماع عليهم ووحدة …*… فأجلتهم عنها بكل الوسائل
ولم يغنهم (جوبتير) رب ربوبهم …*… ولكن هوى من عرشه غير شائل (2)
ولم تغنهم (لمبيس) وهي معسكر …*… عظيم لهم اوى مئات الفصائل
أقام بها سبعون الف مدجج …*… من الجند لا يخشون صولة صائل
ولكن أساؤوا للرعايا ونكبوا …*… بها واستباحوا فعل كل الرذائل
فصب عليهم ربنا سوط بأسه …*… وعاقبهم عما جنوه بغائل
لقد نصبوا شتى الحبائل للورى …*… فاوقعهم في مثل تلك الحبائل
__________
(1) العوائل القائمون بتمويل عيالهم.
(2) الشائل المرتفع يقولون شال الميزان إذا ارتفعت إحدى كفتيه.
فمن مبلغ الرومان أن عبيدهم …*… غدوا سادة غرا كرام الشمائل؟
رعت دولة الإسلام بالعدل أرضهم …*… فصار ابن مازيغ أخا لابن وائل!
وجدت مجالا لادكار وعبرة …*… فجلت برأي صائب غير فائل (1)
ورددت في سرى (فتلك بيوتهم) …*… وحسبي به قولا لأصدق قائل
فهل ترعوى عن ظلمها وفسادها …*… أواخر لم تجهل مال الأوائل (2)
لقد جر شرا للبرايا جميعها …*… تنافسها في ملكها المتضائل
ولا ملك إلا ملك من دام حكمه …*… اذا زالت الدنيا فليس بزائل!
__________
(1) الرأى الفائل هو المخطئ الضعيف.
(2) كان الشاعر مدير للمدرسة العربية الحرة "بعين مليلة" وإمام خطيبا لمسجدها الحر، وكان قد تعرض كثيرا للبحث والتفتيش البوليسي والتهديد والإنذار من طرف الإداريين الفرنسيين بها. ولكي يكون جوابه على كل استفزازاتهم- أقذع وأرفع، نظم هذع القصيدة ونشرها في حينها.


االحمد لله االحمد لله ااالحمد لله االحمد لله الحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات Arrow Arrow Arrow
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف ابراهيم
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1642
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 28/08/2011

مُساهمةموضوع: استقلال السودان   الإثنين 3 أبريل 2017 - 13:50

استقلال السودان
يتجاوب الشاعر محمد العيد مع الأحداث العربية في كل جزء من الوطن العربي، وهذه إحدى قصائده يحي فيها استقلال السودان الشقيق.
وقد نشرت في العدد (355) من جريدة البصائر سنة 1956م.
•---------------------------------•
فوز سرت بحديثه الركبان …*… فالشرق مغتبط به جذلان
والسمحة البيضاء تعلن بشرها …*… ولو ازدرت بحقوقها الأديان
والنيل يجري صاخبا ومصفقا …*… طربا فترقص حوله الشطان
وبنو العروبة يهتفون لمركب …*… في النيل أبحر ركبه العربان
والأزهر المعمور يدعو بالهدى …*… (للأزهري) فإنه الربان
ما أسعد السودان باستقلاله …*… فاليوم يرفع رأسه السودان
اليوم يعقد تاجه من أنجم …*… أرضية تسمو بها التيجان
وتظل رايته القباب كأنها …*… قوس السحاب تزينها الألوان
ما الرأى إلا ما يرى زعماؤه …*… ما الجيش الا قومه الشجعان
البائعون نفوسهم لله لا …*… فشل يساورهم ولا خذلان
الذاكرين الله عند حدوده …*… ذكرا يطيب بطيبه الوجدان
أما النهار فهم به أسد وان …*… جن الظلام فهم به رهبان
علماؤه لصالحهم عظماؤه …*… فهم الولاة عليه والأعيان
وهم الهداة المنشدون لحذقهم …*… صقل القلوب اذا علاها الران
شبوا على حب الرسول فجلهم …*… بجماله وجلاله هيمان
حفلات ذكراه السعيدة عندهم …*… سوق بضاعتهم بها الاحسان
فإلى الموائد تبسط الأيدي بها …*… وإلى القصائد ترهف الاذان
كم موسرأعطى بها متشكرا …*… ما لا يكاد يحده الحسبان
أو شاعر هز المشاعر منشدا …*… مدح الرسول كانه حسان
هل كان كالسودان شعب صالح …*… فيه استقام الشيب والشبان
أنسابهم كالشهب تلمع في الدجى …*… فبها إليهم يهتدي الحيران
كم فيه من بيت نماه محمد …*… أوعمه العباس أو قحطان
أنى لنا أن نستقل جهاده …*… وقد استقل فحسبه البرهان
أم كيف ننسى فيه أعظم ثورة …*… اثارها لم تمحها الأزمان
ما كاد حاكمه يسوء حكومة …*… ويسود فيه الجور والطغيان
حتى بدا (المهدي) يعلن دعوة …*… في (كردفان) قوامها الإيمان
طلعت طلوع الفجر يجلو نورها …*… سجف الدجى فاستيقظ الوسنان
لما رماها (الأنكليز) بكيده …*… طافت عليه كأنها طوفان
وتمخض السودان عن عهد نما …*… فيه الحجى وتدفق العرفان
وحضارة في قلب (إفريقية) …*… دهشت لها في (لندن) البيضان
شاد الشيوح به المدارس مثلما …*… أم المعاهد نشؤه الفتيان
وتقدمت فيه التجارة وأرتقت …*… فيه الصناعة وازدهى العمران
فإذا الصحاري جنة مخضرة …*… غناء فيها الروح والريحان
بالأمس نال الزبر من أفنانها …*… واليوم أتت أكلها الأفنان
ما أمة السودان إلا أمة …*… عربية وكتابها القرآن
الأكثرية للحنيفيين في …*… أبنائها فلهم بها الرجحان
فاعجب لتصريح الوزير (مبارك) …*… من بعد كيف تقره الأذهان
هلا اقتفى دستور مصر فإنه …*… لكتاب مصر ودينها عنوان
من مبلغ السودان عنا أننا …*… شيع له بشعورنا خلان
نتبادل القبلات باستقلاله …*… فرحا وإن طافت بنا الأحزان
متسائلين عن (الجزائر) هل دنا …*… تحريرها أم حظها الحرمان؟
ومتى تقرر كالشعوب مصيرها …*… فقد اقتضى تقريره الإبان؟
ومتى يكف عن الخصومة خصمها …*… أو يرعوي محتلها الغضبان؟
ومتى تفوز بنعمة استقلالها …*… فقد استقلت دونها الأوطان؟
...
يا أمة السودان دولتكم رست …*… طبتم وطاب لكم بها السلطان
ضمت لجامعة لنا عربية …*… أعضاؤها عرب بها خلصان
لا تنقضوها بالخلاف فإنه …*… لا يستقيم به لكم بنيان
فعن الشقاق تنزهوا وتمسكوا …*… بعرى الوفاق فكلكم إخوان
يا مصر حلاك الرئيس بحكمه …*… لا غرو فهو (جمالك) المزدان
صان الأمانة ثم أداها إلى …*… أهل الأمانة ما بها نقصان
حييه عني واقرئيه نصيحتي …*… والقدر منه معظم والشان
لا تنس للسودان سالف عهده …*… واعطف عليه فإنكم جيران
ولعله أسوان مما جد من …*… سد تقيم بناءه أسوان
سو المشاكل كلها معه ولا …*… تنس المنافس إنه يقظان
وأعد على (سر هغرى) ما قاله …*… للأنجليز (محمد) المعوان (1)
__________
(1) إشارة إلى الكلمة المأثورة للمغفور له المحسن محمد الشريف باشا الكبير وهي قوله للانجليز (إذا تركنا السودان فإن السودان لا يتركنا)!!
لا يترك السودان مصر ولو بد …*… ترك له من مصر أو هجران
النيل يغمر أرضكم بنعيمه …*… ونزاعكم لجميله نكران
والدين والتاريخ والدم كلها …*… لبناء شامخ مجدكم أركان
والناس من بدء الخليقة بعضهم …*… في الصالحات لبعضهم أعوان
هذا لهذا مرشد أو مسند …*… وبمثل ذلك يكمل الإنسان


االحمد لله االحمد لله ااالحمد لله االحمد لله الحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات Arrow Arrow Arrow
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شريف ابراهيم
نائب المدير العام
نائب المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1642
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 28/08/2011

مُساهمةموضوع: كلام الناس   الإثنين 3 أبريل 2017 - 13:51

كلام الناس
نشرت في مجلة "الجزيرة الدمشقية" سنة 1956هـ.
•---------------------------------•
وقائلة علام أبيت وصلى …*… وعفت لقاي من دون الأنام (1)
وكم حر كمثلك حول بابي …*… قد استلم الرغام من الغرام
فقلت لها ابتلي الأحرار تدري …*… تباينهم نفوسا في المقام
وقلت لها اعذري فالبر بيني …*… وبينك طامس والبحر طامى
وقلت لها أرى الافكار تأبى …*… على الرغم القيادة بالزمام
وقلت لها أرى الأبصار يقظى …*… مصوبة الينا كالسهام
لو انك تعلمين بباس قومي …*… وغيرتهم كففت عن الملام
كلام الناس يكلم كل عرض …*… يعرضه أخوه للاتهام
اذن حسبي وحسبك من بعيد …*… مبادلة التحية والسلام
__________
(1) لعل الضمير في هذه القصيدة يعود إلى (الحرية) وهي من الشعر الرمزي.


االحمد لله االحمد لله ااالحمد لله االحمد لله الحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله االحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات Arrow Arrow Arrow
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ديوان محمد العيد آل خليفة اجتماعيات وسياسيات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أنوار المدينة :: 

@ القــــــسم الثــقافي @ :: الشـــــــــــــــــعر والأدب

-
انتقل الى: